وكالة: إيران تجمد عقدا للغاز مع شركة صينية

Tue Oct 11, 2011 1:56pm GMT
 

طهران 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول إيراني لوكالة مهر شبه الرسمية للأنباء إن إيران جمدت عقدا مع شركة سي.ان.بي.سي.آي الصينية لتطوير حقل بارس الشمالي للغاز "حتى إشعار آخر".

وقال موسى سوري العضو المنتدب لشركة بارس للنفط والغاز الإيرانية للوكالة "سنتخذ قرارا بشأن استمرار أنشطة سي.ان.بي.سي.آي في حقل بارس الشمالي للغاز عندما ينجزون التزاماتهم في حقل بارس الجنوبي للغاز الذي يأتي على رأس أولويات إيران."

وتمتلك إيران ثاني أكبر احتياطيات الغاز في العالم بعد روسيا لكن العقوبات وعوامل أخرى أبطأت تطورها كمصدر رئيسي.

ويحتوي حقل بارس الجنوبي البحري -أكبر مكمن للغاز في العالم- على نحو نصف احتياطيات إيران من الغاز التي تقدر بحوالي 28 تريليون متر مكعب.

وتشترك إيران مع قطر في حقل بارس الجنوبي. وينقسم الجزء الإيراني من الحقل إلى 24 مرحلة.

واضطرت شركات أجنبية عديدة إلى الانسحاب من قطاع الطاقة الإيراني لخشيتها من العقوبات.

وحذرت الجمهورية الإسلامية في وقت سابق شركة سي.ان.بي.سي.آي من استبدالها بشركات محلية إذا لم تسرع وتيرة العمل في المرحلة الحادية عشرة من حقل بارس الجنوبي العملاق.

وقال وزير النفط الإيراني الجديد رستم قاسمي في وقت سابق إن إيران ليست في حاجة إلى استثمارات أجنبية في قطاع النفط والغاز الحيوي.

واستبعدت طهران في الآونة الأخيرة شركة الطاقة الروسية العملاقة جازبروم من مشروع تطوير حقل نفطي كبير.

ع ر - ع ه (قتص)