حصري- اليونان تلجأ لنفط إيران مع عزوف شركات تجارية عنها بسبب الأزمة

Fri Nov 11, 2011 2:00pm GMT
 

لندن 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أصبحت اليونان تعتمد على إيران في أغلب امداداتها من النفط إذ يوقف التجار الامدادات وترفض البنوك تقديم التمويل خوفا من تخلف أثينا عن سداد ديونها.

وقال تجار إن اليونان لجأت إلى إيران كمورد على الرغم من تزايد الضغوط من واشنطن وبروكسل لتقليص التجارة معها في إطار حملة ضد برنامجها النووي.

ويوضح شلل التعاملات النفطية مع اليونان التي تملك أربع مصاف كيف يمكن أن تتوقف التجارة في أوروبا بسبب انهيار الثقة نتيجة أزمة الديون في منطقة اليورو التي قد تمتد إلى دول أخرى.

وقال تاجر من شركة نفط كبرى "شركات مثل شركتنا لا يمكنها التعامل معهم. المخاطرة كبيرة جدا. ربما يكون التجار المستقلون اقدر على ذلك."

وقال تاجر آخر لدى شركة تجارية عالمية "إدارتنا المالية ترفض التعامل معهم. ليس لأنهم لم يدفعوا. إنه فقط اجراء احترازي."

وقال تاجر ثالث "لم نجد بنكا يرغب في تمويلنا. لا يوجد بنك مستعد لتمويل صفقة لهم. ضاعت علينا فرص جيدة هناك."

وقال أكثر من 20 تاجرا أوروبيا اتصلت بهم رويترز في شركات نفط كبرى وشركات تجارية إن الافتقار لتمويل من البنوك أجبر اليونان على التوقف عن شراء النفط الخام من روسيا وأذربيجان وقازاخستان في الاشهر القليلة الماضية.

وتعتمد اليونان التي لا تنتج النفط الخام على واردات النفط. وفي عام 2010 استوردت 46 بالمئة من احتياجاتها من روسيا و16 بالمئة من إيران. وقدمت كل من السعودية وقازاخستان عشرة بالمئة وليبيا تسعة بالمئة والعراق سبعة بالمئة بحسب بيانات من الاتحاد الأوروبي.

ل ص - ع ه (قتص)