سوناطراك تستأنف عملياتها في ليبيا الأسبوع المقبل

Tue May 1, 2012 3:25pm GMT
 

الجزائر أول مايو ايار (رويترز) - قال مسؤول بقطاع الطاقة الجزائري اليوم الثلاثاء ان الوحدة الخارجية لشركة الطاقة الحكومية سوناطراك ستستأنف عمليات التنقيب في ليبيا الأسبوع المقبل بعد غياب دام عاما.

وسحبت سوناطراك عامليها خلال انتفاضة العام الماضي ضد معمر القذافي شأنها شأن أغلب شركات الطاقة الأجنبية العاملة في ليبيا.

وعلى الرغم من أن الشركة لا تنتج النفط أو الغاز في البلاد فإن لديها حقوقا للتنقيب في حوض غدامس قرب الحدود بين ليبيا والجزائر.

وقال المسؤول الذي اشترط عدم نشر اسمه ان الوحدة التابعة لسوناطراك "ستستأنف أنشطتها في ليبيا ابتداء من الاسبوع المقبل بعدما حصلت على موافقة الشركة الام والوزارات المختصة."

وتعود الشركات الاجنبية تدريجيا الى ليبيا برغم ما لديها من مخاوف بشأن الامن على الارض وبشأن احتمال مراجعة السلطات الجديدة للعقود الموقعة خلال عهد القذافي.

وتمثل عودة سوناطراك علامة جديدة على ان الجزائر تحاول تسوية خلافاتها مع القيادة الليبية الجديدة.

وكان انتاج ليبيا من النفط الخام 1.6 مليون برميل يوميا قبل الثورة ثم توقف بأكمله تقريبا بسبب العنف. وقال وزير النفط الشهر الماضي ان الانتاج ارتفع الى نحو 1.5 مليون برميل يوميا.

وخلال انتفاضة العام الماضي اتهم قادة المعارضة الليبية الجزائر بالتعاطف مع القذافي. وزاد الخلاف بعدما آوت الجزائر أفرادا من عائلة القذافي فروا بعد سقوط طرابلس في يد المعارضة.

وقام مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي بزيارة للجزائر الشهر الماضي مما يشير إلى ان البلدين يضعان حدا لخلافاتهما.

(إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

(قتص)