مقابلة- جنوب السودان يبحث عن بديل لخط انابيب النفط الشمالي

Thu Sep 1, 2011 4:43pm GMT
 

بيرث أول سبتمبر أيلول (رويترز) - قال مسؤول حكومي اليوم الخميس إن جنوب السودان يستكشف بدائل لنقل نفطه عبر شمال السودان إذ تواجه الدولتان خلافا بشأن تقسيم إيرادات النفط.

وحصل جنوب السودان على 75 بالمئة من انتاج النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا بعد استقلاله في التاسع من يوليو تموز الماضي لكن الشمال وحده يملك خط أنابيب وميناء لتصدير النفط.

وفي الشهر الماضي أوقف شمال السودان شحنة نفط من الجنوب الذي ليست له سواحل بسبب خلاف على الرسوم الجمركية.

وقال باقان أموم الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان الحاكمة في الجنوب لرويترز في مؤتمر لقطاع التعدين "نجري محادثات. نقوم باستكشاف البدائل."

وأضاف "في غضون ذلك نعتقد أنه إذا قبلت الخرطوم اتفاقا فإن ذلك سيكون في مصلحة الخرطوم والجنوب معا." وأضاف أنه يتوقع ان يشجع وسطاء دوليون الخرطوم على انتهاج موقف "معقول" في المفاوضات.

وقال خبراء إن خطط الجنوب لمد وصلة إلى خط انابيب في كينيا المجاورة الواقعة في شرق افريقيا لن تتحقق قبل أعوام لكن أموم اشار إلى أن بديلا عبر شرق افريقيا ستكون جدواه الاقتصادية أكبر من دفع رسوم قدرها 32 دولارا للبرميل طلبتها الخرطوم مقابل استخدام منشآتها النفطية.

وأضاف أن حكومة جنوب السودان ليست مستعدة لزيادة الرسوم التي تدفعها حاليا لشمال السودان والتي تبلغ اربعة دولارات للبرميل من الحقول القديمة وسبعة دولارات للبرميل من الحقول الجديدة.

وطلب جنوب السودان من الاتحاد الافريقي التوسط للتوصل إلى تسوية بعد رفضه الاقتراح بدفع 32 دولارا للبرميل.

وانفصل جنوب السودان عن الشمال بعد صراع استمر عقودا وأودى بحياة نحو مليوني شخص.   يتبع