وزير المالية السعودي: واثقون في قدرتنا على التعامل مع أزمة أوروبا

Mon Nov 21, 2011 8:16pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وتفاصيل)

الرياض 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير المالية السعودي إبراهيم العساف اليوم الإثنين إنه واثق في أن السعودية الدولة العضو في منظمة أوبك تمتلك الإمكانات اللازمة للتعامل مع أي تحديات جديدة إذا تفاقمت أزمة ديون أوروبا وإن المملكة ستمضي قدما في برامجها الاستثمارية.

وأبلغ العساف مؤتمرا في العاصمة السعودية الرياض أن المملكة استطاعت تحمل تداعيات الأزمة الأوروبية من بدايتها وأنه إذا ازدادت الأمور سوءا فإنه واثق في توفر الموارد اللازمة لمواجهة أي تحديات جديدة.

وعبر الوزير عن ثقته في ان توقعات نمو الاقتصاد السعودي في الأجل القصير والأجل المتوسط لا تزال قوية على الرغم من التحديات التي تواجه الاقتصاد العالمي.

وأظهر استطلاع لرويترز في سبتمبر ايلول أن من المتوقع ان تدعم اسعار النفط القوية وزيادة الإنفاق الحكومي اقتصاد المملكة اكبر مصدر للنفط الخام في العالم لينمو 6.2 في المئة هذا العام من 4.2 في المئة في 2010 قبل ان يتباطأ إلى 4.5 في المئة في 2012.

وقال العساف أيضا ان ازمة الديون السيادية لمنطقة اليورو لا تزال التحدي الرئيسي للنمو العالمي مع آثار جانبية متعددة. وأضاف انه يتعين على أوروبا أن تساعد نفسها مرددا تصريحات ادلى بها محافظ البنك المركزي السعودي محمد الجاسر الشهر الماضي.

وقال العساف ان عامل الوقت مهم جدا لأوروبا إذ أن صعوبات توفير السيولة بدأت تظهر مجددا على المستوى العالمي وهو ما يؤدي الى تقلبات اضافية. وعبر عن اعتقاده بأن على الاوروبيين ان يتصدوا للازمة بأنفسهم وان يطمئنوا الاسواق.

واعلنت السعودية اكبر اقتصاد عربي والعضو الوحيد من الشرق الاوسط في مجموعة الدول العشرين المتقدمة والناشئة أنها ستنفق ما يقدر بنحو 130 مليار دولار او حوالي 30 في المئة من ناتجها الاقتصادي على اجراءات اجتماعية مختلفة تتضمن انشاء مساكن جديدة وذلك في ظل الاضطرابات التي تجتاح المنطقة.

ع أ خ - ع ه (قتص)