السودان يتخذ إجراءات تقشف ويصدر عملة جديدة

Tue Jul 12, 2011 12:47pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

الخرطوم 12 يوليو تموز (رويترز) - قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير اليوم الثلاثاء إن شمال السودان سيتخذ اجراءات تقشف لتعويض فقد ايرادات النفط بعد استقلال الجنوب وسيصدر عملة جديدة.

وفقد شمال السودان 75 بالمئة من انتاج النفط البالغ 500 ألف برميل يوميا بعد استقلال الجنوب يوم السبت. والنفط له اهمية حيوية لكلا البلدين.

ويعاني الشمال الذي يعيش فيه 80 بالمئة من سكان السودان البالغ تعدادهم 40 مليونا من نقص العملة الاجنبية وارتفاع البطالة. وحاولت الخرطوم تقليل الاعتماد على النفط لكن خبراء اقتصاديين يقولون إن وتيرة تنويع الاقتصاد بطيئة.

وقال البشير في كلمة أمام البرلمان "وضعنا برنامجا إسعافيا للسنوات الثلاثة القادمة." وأضاف أن الحكومة بدأت حزمة إجراءات تقشف وستطرح على البرلمان تعديلا لقانون الموازنة دون رسوم أو ضرائب جديدة.

وقال الرئيس السوداني إن حزمة الإجراءات الاقتصادية تتضمن إصدار عملة جديدة في الأيام القادمة لكنه لم يذكر تفاصيل.

وقال محافظ البنك المركزي لجنوب السودان اليوم الثلاثاء إن الجنوب سيستغرق ما يصل إلى ثلاثة أشهر لطرح عملة جديدة خاصة به بدلا من الجنيه السوداني.

وتراجع الجنيه السوداني في السوق السوداء في الخرطوم على مدى اسابيع ويقول اقتصاديون إن تدفقات العملة الاجنبية التي تحتاجها البلاد للاستيراد ستتراجع مع هبوط عائدات النفط.

ولم يتفق الشمال والجنوب بعد على عدة قضايا مثل تقاسم الايرادات النفطية والاصول والديون إلى جانب انهاء العنف في بعض المناطق على الحدود الممتدة لمسافة ألفي كيلومتر.   يتبع