فرانس تليكوم تتوقع هدوءا على صعيد صفقات الاندماج والاستحواذ في 2012

Wed Feb 22, 2012 1:14pm GMT
 

باريس 22 فبراير شباط (رويترز) - قال ستيفان ريتشارد الرئيس التنفيذي لفرانس تليكوم إن الشركة الفرنسية تتوقع عاما "هادئا" على صعيد الاستحواذات هذا العام ولا تتوقع بيع أصول كبيرة أخرى بعدما باعت في الآونة الأخيرة وحدتيها السويسرية والنمساوية.

وقال ريتشارد في مقابلة مع رويترز اليوم الأربعاء "الاجواء الاقتصادية والتنافسية لا تدعم اجراء صفقات كبيرة... لن نستبعد دراسة الفرص التي تظهر لكن من المرجح أن يكون عاما هادئا."

وجاءت التصريحات بعدما أعلنت فرانس تليكوم نتائجها السنوية وخفضت التوزيعات النقدية لعامي 2012 و2013. وقال ريتشارد إن الشركة ينبغي أن تكون حذرة حتى تحتفظ بقوة مركزها المالي والسيولة.

وأضاف "الأولوية هي تأمين السيولة خاصة وأن أسواق الديون الأوروبية كانت متوقفة على مدى الشهور الستة الماضية."

وقال إن الشركة انتهت تقريبا من مراجعة محفظة أنشطتها في الشرق الأوسط وافريقيا إلى جانب مشاريعها الاستثمارية لكنه لا يتوقع بيع أصول كبيرة.

وتنشط الشركة في نحو عشر دول بالشرق الأوسط وافريقيا. وتمتلك فرانس تليكوم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) وتوسعت في الآونة الأخيرة في تونس والمغرب والعراق بغية تحقيق نمو يمحو أثر تراجع الأداء في أوروبا.

م ح - ع ه (قتص)