رئيس الوزراء الصيني: قد ندرس دورا أكبر في الإنقاذ المالي الأوروبي

Thu Feb 2, 2012 1:34pm GMT
 

بكين 2 فبراير شباط (رويترز) - أبلغ ون جيا باو رئيس الوزراء الصيني الصحفيين اليوم الخميس أن بلاده تدرس زيادة مشاركتها في صناديق الإنقاذ التي تهدف إلى حل أزمة الديون الأوروبية.

لكن ون لم يقدم أي التزامات مالية واضحة لآلية الاستقرار المالي الأوروبية أو آلية الاستقرار الأوروبية.

وذكر في مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل التي تزور بكين إن الصين لا تزال تدرس كيفية تقديم دعم إضافي.

وقال "الصين تدرس أيضا زيادة مشاركتها في حل أزمة الديون الأوروبية من خلال قنوات آلية الاستقرار المالي الأوروبية وآلية الاستقرار الأوروبية."

وأكدت الصين مرارا دعمها لاستقرار اليورو. وتشير غالبية التقديرات إلى أن اليورو يمثل ما يقرب من ربع احتياطيات النقد الأجنبي للصين.

لكن الصين تحجم عن تقديم وعود محددة بشأن الإسهام في صناديق الإنقاذ.

وأبلغت ميركل الصحفيين أن زعماء الصين أكدوا مجددا في مناقشاتهم أن قادة أوروبا عليهم أن ينهضوا بدورهم أولا في حل أزمة منطقة اليورو.

ولم يقل رئيس وزراء الصين ما إذا كانت بلاده ستشارك في جمع الأموال عبر صندوق النقد الدولي رغم قوله إنه يدعم نهوض صندوق النقد بدور أكبر في معالجة أزمة ديون أوروبا.

أ ل - ع ه (قتص)