مقابلة- منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي تغري المستثمرين الآسيويين

Thu Sep 22, 2011 1:49pm GMT
 

من ستانلي كارفالو

أبوظبي 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال خالد سالمين نائب الرئيس التنفيذي للمناطق الصناعية في شركة أبوظبي للموانئ المالكة لمنطقة خليفة الصناعية (كيزاد) إن المنطقة الصناعية العملاقة الجديدة تجتذب مستثمرين من آسيا لإقامة مشروعات ومساعدة الإمارة على تنويع اقتصادها بعيدا عن النفط.

وتقع كيزاد في منطقة الطويلة في منتصف المسافة بين أبوظبي ودبي على مساحة 421 كيلومترا مربعا (ثلثي مساحة سنغافورة) وهي أكبر منطقة صناعية في دولة الامارات العربية المتحدة.

ومن المنتظر الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى في كيزاد قبل نهاية 2012 باستثمارات تبلغ 7.2 مليار دولار وستعقبها مراحل أخرى في إطار خطط لإنشاء مجمعات صناعية حول ميناء جديد.

وفي هذه الأثناء تعكف الإدارة العليا على تسويق المشروع في آسيا وإقامة علاقات تعاون مع بنوك آسيوية لتسهيل الاستثمارات المستقبلية.

ونظمت كيزاد في وقت سابق هذا العام جولات ترويجية في ثلاثة اقتصادات آسيوية كبرى هي الهند والصين وكوريا الجنوبية إضافة إلى ألمانيا.

وقال سالمين "كانت ردود الفعل إيجابية .. ويتعلق الأمر أيضا بجذب استثمار أجنبي مباشر."

وأضاف أن كيزاد تخطط لفتح مكاتب في هذه الدول وستبدأ قريبا في الهند. ووقعت الشركة حتى الآن اتفاقات مع البنك الصناعي والتجاري الصيني وسيتي بنك واتش.اس.بي.سي وبنك بارودا الهندي.

وتابع "هناك حاجة لأن تسهم الصناعة في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي ونحن واثقون في أن كيزاد ستسهم بما يصل إلى 15 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي لأبوظبي بحلول عام 2030."   يتبع