وزير الاتصالات الليبي: نمو استخدام الإنترنت إلى مثليه والمحمول 70%

Thu Feb 2, 2012 1:53pm GMT
 

بيروت 2 فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الاتصالات الليبي انور الفيتوري اليوم الخميس ان استخدام الانترنت في ليبيا تضاعف إلى مثليه بعد الثورة بينما زاد استخدام المحمول ما بين 50 و70 بالمئة لكنه استبعد خصخصة قطاع الاتصالات خلال فترة حكم الحكومة الانتقالية.

وقال الفيتوري لرويترز في بيروت حيث كان يشارك في اجتماعات المكتب التنفيذي لمجلس الوزراء العرب للاتصالات والمعلومات "الآن استخدام الانترنت تضاعف في ليبيا. استخدام الهاتف المحمول زاد بحوالي 50 إلى 70 بالمئة بين الشبكتين بعد الثورة وهذا يتطلب أعمالا جسيمة في توسعة الشبكات وتحسين خدماتها."

وتوجد في ليبيا شركتان للهاتف المحمول هما ليبيانا والمدار تشغلهما وزارة الاتصالات في البلاد.

وقال الفيتوري "موضوع الخصخصة متروك للحكومة المقبلة ولكن من الممكن أن يطرحوا جزءا من هذه الشركات كأسهم في الاسواق المالية وقد تكون هذه احدى الخطوات التي يمكن ان نسعى لها في المستقبل."

ومضى يقول "يمكن أن نطرح جزءا من الأسهم قد تصل إلى 20 بالمئة. كان هناك خطة بهذا الشأن."

وأوضح ان قطاع الاتصالات أصيب بأضرار خلال الثورة التي اندلعت العام الماضي في لبيبا وادت الى مقتل العقيد معمر القذافي في أكتوبر تشرين الأول.

ويحاول المجلس الوطني الانتقالي الحاكم في ليبيا جاهدا لفرض سيطرته على البلاد وتشكيل جيش وقوة شرطة وطنية تستطيع أداء دورها بفاعلية.

ودعا الفيتوري الحكومة الانتقالية في ليبيا الى إنشاء هيئة لتنظيم الاتصالات وهي غير موجودة في ليبيا حاليا قائلا "نحن نسعى لإعادة كتابة قانون الاتصالات وإنشاء هيئة لتنظيم الاتصالات في ليبيا بعون الله تعالى."

وأضاف "في الوقت الحالي نحن نعمل على تقوية الشركات الموجودة. يوجد في ليبيا ثماني شركات اثنتان تعملان في مجال الهاتف المحمول. حاليا نحن نعمل على إعادة هيكلة القطاع ومن ثم تقوية هذه الشركات وبعد ذلك سيتم النظر في إمكانية (دخول) مشغل ثالث ولكن هذه سنتركها للحكومة القادمة لأننا الآن حكومة انتقالية وأعتقد أن الباب ليس مفتوحا للمناقصة في هذا الوقت."

وقال الفيتوري "لا يوجد حديث عن مناقصات على الأقل في الأشهر الخمسة القادمة التي هي عمر الحكومة الحالية."

ل ب - ع ه (قتص)