المغرب يواجه انخفاضا في المحاصيل بعد شح الأمطار

Fri Mar 2, 2012 3:36pm GMT
 

من سهيل كرم

الرباط 2 مارس اذار (رويترز) - قال رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة اليوم الجمعة إن المغرب سيحتاج لاستيراد مزيد من الحبوب والسكر الخام بعد أن تأثرت زراعة هذه المحاصيل بموجة برد شديد استمرت فترة أطول من المعتاد.

ويأتي هذا النقص في وقت حرج للاقتصاد المغربي الذي يبلغ حجمه 100 مليار دولار وتشكل الزراعة 14 بالمئة من ناتجه الإجمالي.

وقال أحمد أوعياش رئيس الكونفدرالية المغربية للفلاحة إن شح الأمطار هذا العام سيدفع المغرب لاستيراد كميات أكبر من الحبوب والسكر الخام مقارنة بالعام السابق.

وأبلغ رويترز أن الوضع مقلق للغاية وأن محصول هذا العام سيكون متوسطا إن لم يكن سيئا.

وسيضغط ارتفاع واردات الحبوب على ميزان المدفوعات الذي سجل في 2011 أعلى مستويات عجزه منذ الثمانينات في ظل تراخي النمو في منطقة اليورو الشريك التجاري الرئيسي للرباط.

ويعمل في قطاع الزراعة 40 بالمئة من القوى العاملة التي تبلغ 11 مليون شخص في المغرب أحد أكبر مستوردي الحبوب في العالم والذي يعتمد بشدة على الأمطار.

وقال أوعياش إن أحوال المناخ فيما يتعلق بشح الأمطار لم تكن بهذا السوء منذ عام 2007.

وأضاف أن كل المحاصيل ستتأثر هذا العام وأن المزروعات تحتاج للأمطار والحرارة وهما عنصران لم يتوفرا هذا العام.   يتبع