فيتش تعلن تخلف اليونان عن سداد ديونها وأثينا تتعهد بعدم التراخي

Fri Jul 22, 2011 4:00pm GMT
 

من انجريد ميلاندر وباتريك جراهام

أثينا/لندن 22 يوليو تموز (رويترز) - أعلنت مؤسسة فيتش للتصنيف الائتماني أن اليونان ستصبح في حالة تخلف مؤقت عن سداد الديون نتيجة لخطة إنقاذ ثانية قالت أثينا إنها وفرت لها متنفسا.

لكن المؤسسة تعهدت برفع تصنيف اليونان بعد مبادلة سنداتها وقالت إن أثينا أصبح لديها أمل في التعامل مع ديونها المتراكمة التي مازال معظم الخبراء الاقتصاديين يتوقعون أن تؤدي إلى إعادة هيكلة في المستقبل.

واتفقت قمة طارئة لقادة منطقة اليورو يوم الخميس على حزمة مساعدات ثانية لإنقاذ اليونان تتضمن 109 مليارات يورو (157 مليار دولار) من الأموال الحكومية ومساهمة من مستثمري القطاع الخاص الذين يحملون سندات يونانية من المتوقع أن تبلغ 50 مليار يورو بحلول منتصف عام 2014.

وبموجب هذه الحزمة التي تكمل حزمة أخرى بقيمة 110 مليارات يورو قدمها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي في مايو ايار من العام الماضي ستقوم بنوك وشركات تأمين طواعية بمبادلة ما لديهم من سندات يونانية بسندات أطول أجلا بأسعار فائدة اقل لمساعدة أثينا.

وقال ديفيد رايلي رئيس التصنيفات السيادية في فيتش "ترى فيتش أن طبيعة مشاركة القطاع الخاص ... تمثل حالة تخلف مقيدة.

"لكن خفض أسعار الفائدة ومد آجال الاستحاق من المرجح أن يتيح فرصة لليونان لاستعادة الجدارة الائتمانية رغم التحديات الجسيمة التي تواجهها."

واتفقت القمة على السماح لآلية الاستقرار المالي الأوروبية وهي صندوق الإنقاذ الأوروبي بشراء سندات في السوق الثانوية إذا رأى البنك المركزي الأوروبي أن هذا ضروري لمواجهة الأزمة.

وسيصبح الصندوق للمرة الأولى مخولا منح الدول خطوط ائتمان احترازية للحيلولة دون خروجها من أسواق الائتمان وإقراض الحكومات لإعادة رسملة بنوكها وهما خطوتان رفضتهما ألمانيا في وقت سابق هذا العام.   يتبع