مسؤول: منظمة التجارة العالمية تحكم بتلقي بوينج دعما غير قانوني

Mon Mar 12, 2012 7:43pm GMT
 

واشنطن 12 مارس اذار (رويترز) - قال رون كيرك الممثل التجاري الأمريكي اليوم الإثنين إن منظمة التجارة العالمية حكمت بأن شركة بوينج الأمريكية لصناعة الطائرات تلقت دعما حكوميا غير قانوني بقيمة ثلاثة إلى أربعة مليارات دولار في صورة منح بحثية اتحادية وإعفاءات ضريبية محلية.

لكن كيرك وصف القرار بأنه انتصار هائل للولايات المتحدة لأنه قال إن لجنة أخرى تابعة لمنظمة التجارة العالمية حكمت العام الماضي بأن حكومات أوروبية قدمت لمجموعة ايرباص تمويلا مدعما بقيمة 18 مليار دولار.

وقال كيرك في بيان "من الواضح الآن أن الدعم الأوروبي لايرباص أكبر بكثير - بعدة أمثال- وأشد تأثيرا من أي شيء تفعله الولايات المتحدة لبوينج."

وفي بروكسل قال مسؤولون في المفوضية الأوروبية إن الحكم يؤيد ما يقوله الاتحاد الأوروبي منذ فترة طويلة من أن بوينج تلقت دعما ضخما غير قانوني وإن تلك البرامج كلفت الصناعة الأوروبية ما يصل إلى مليارات اليورو.

وقال رينر أوهلر مدير الشؤون العامة والاتصالات لدى ايرباص "تحدثت المنظمة في قضيتي ايرباص وبوينج. وبمقارنة الادعاءات الأساسية لكلا الطرفين نجد النتيجة واضحة وهي أن المنح النقدية لبوينج غير قانونية بينما نظام القروض من جانب الحكومات الأوروبية لايرباص قانوني وربما يستمر."

ودعا مسؤولو المفوضية الولايات المتحدة لإنهاء برامج الدعم لبوينج وهو ما أشار كيرك إلى أن واشنطن مستعدة لدراسته.

وقال كيرك "الولايات المتحدة مستعدة لمعالجة كل ما تتوصل إليه منظمة التجارة العالمية ونتوقع أن تفعل أوروبا الشيء نفسه. ايرباص شركة ناضجة ولديها قدرات عالية للحصول على تمويل تجاري ولا تحتاج المعونات التي تواصل الحكومات الأوروبية تقديمها."

وأضاف "حان الوقت لتبتعد الحكومات الأوروبية عن الطريق وتدع بوينج وايرباص تتنافسان على أسس متساوية."

ع ر - ع ه (قتص)