عمال مصريون يرحبون بحكم ببطلان بيع 3 شركات تابعة للدولة

Fri Sep 23, 2011 7:14am GMT
 

القاهرة 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - رحب نشطاء عماليون بحكم محكمة مصرية ببطلان عمليات خصخصة ثلاث شركات صناعية وإعادتها إلى الدولة وهو أحدث حكم ببطلان عمليات بيع قامت بها الدولة في عهد الرئيس السابق حسني مبارك.

وشكا العمال وغيرهم من المصريين قبل الإطاحة بمبارك في فبراير شباط من برنامج الخصخصة الذي قالوا إنه تسبب في بيع أصول بأثمان بخسة وهدد الوظائف.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية أن محكمة القضاء الإداري حكمت يوم الأربعاء ببطلان بيع شركة طنطا للكتان ومصر شبين الكوم للغزل والنسيح والنصر للمراجل البخارية وإعادة الشركات وأصولها إلى ملكية الدولة.

ووصف ناجي رشاد وهو نشط عمالي وعضو في اللجنة المؤقتة لإدارة اتحاد العمال -الذي كانت الدولة تسيطر عليه في السابق- الحكم بأنه تاريخي وقال إن نظام مبارك باع مصر بثمن بخس.

وأضاف أن هذه استجابة لمطلب الحركة العمالية المصرية بإيقاف الخصخصة.

وباعت مصر مجموعة من الأصول مثل البنوك والشركات الصناعية في إطار سياسات تحرير الاقتصاد التي بدأت في التسعينات واكتسبت قوة دافعة في 2004 .

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن المحكمة قضت ببطلان عقود بيع الشركات الثلاث وبطلان "أية عقود أو تسجيلات بالشهر العقارى لأية أراضى تخص الشركات الثلاث و جميع الإجراءات والقرارات التى اتخذت منذ إبرام العقد وحتى نفاذه وإعادة المتعاقدين إلى الحالة التى كانت عليها الشركات الثلاث قبل التعاقد واسترداد الدولة لكافة أصول وفروع ومعدات الشركات."

ع ه (قتص)