موظفو بورصة الكويت يلغون اضرابهم المقرر في 19 أكتوبر لتلبية مطالبهم

Thu Oct 13, 2011 8:49am GMT
 

الكويت 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال أحد قيادات موظفي بورصة الكويت اليوم الخميس إن الموظفين قرروا إلغاء الإضراب الذي كان مقررا في 19 أكتوبر تشرين الأول الجاري والذي كان سيتسبب في وقف التداول.

وقال سامي المعجل وهو أحد القيادات البارزة لموظفي بورصة الكويت اليوم الخميس لرويترز إن قرار إلغاء الإضراب جاء بعد أن تمت تلبية مطالبهم من قبل أماني بورسلي وزيرة التجارة والصناعة رئيسة لجنة سوق الكويت للأوراق المالية.

وكان ممثلون لموظفي بورصة الكويت قد قرروا في اجتماع أداره المعجل وضم عددا كبيرا منهم في 26 سبتمبر أيلول الماضي إمهال وزيرة التجارة والصناعة ثلاثة أسابيع لتلبية مطالبهم وإلا سينفذون اضرابهم عن العمل في 19 أكتوبر تشرين الأول الجاري.

ويطالب الموظفون بأن يتم تحويلهم للعمل تحت مظلة هيئة أسواق المال بدلا من بورصة الكويت مستندين إلى نص المادة 157 من قانون هيئة أسواق المال بالاضافة إلى تسوية مستحقاتهم المالية المتبقية لدى بورصة الكويت ومزايا مالية أخرى.

وتؤكد المادة 157 من قانون هيئة أسواق المال ضرورة أن يستمر موظفو بورصة الكويت في أداء مهامهم بنفس الحقوق والواجبات ولكن تحت مظلة هيئة أسواق المال بدءا من تاريخ العمل بالقانون في مارس آذار الماضي.

وقال سامي المعجل اليوم الخميس لرويترز إن الإضراب أصبح لاغيا بعد مقابلة الوزيرة لممثلين عنهم واستجابتها لطلباتهم المتعلقة بمستحقاتهم المالية المتبقية لدى بورصة الكويت.

وأضاف أن الشق الذي يخص بورصة الكويت من مطالبهم قد انتهى ولكن يتبقى الشق الآخر المتعلق بتسكينهم في وظائفهم الجديدة في هيئة أسواق المال باعتبارهم أصبحوا موظفين في الهيئة اعتبارا من 30 مارس الماضي.

وأكد المعجل أن صرف مستحقات الموظفين لدى بورصة الكويت سيتم خلال عشرة أيام مبينا أن هذا ليس "إنهاء خدمات (ولكنه) نقل خدمات (من بورصة الكويت إلى هيئة اسواق المال) وتسوية مستحقاتنا السابقة مثل الاجازات والحوافز وغيرها."

وأكد أن الموظفين يعملون حاليا على الإسراع بعملية تسكينهم في أماكنهم الجديدة في هيئة أسواق المال بعد وضع هيكلها الاداري والوظيفي.

أ ح ج - ع ه (قتص)