مجموعة العشرين تتعهد بدعم البنوك وتتطلع لتعزيز صندوق منطقة اليورو

Fri Sep 23, 2011 9:51am GMT
 

واشنطن 23 سبتمبر أيلول (رويترز) - تعهدت أكبر اقتصادات العالم بالعمل على الحيلولة دون أن تقوض أزمة الديون الأوروبية البنوك وأسواق المال وقالت إنه يمكن تعزيز صندوق انقاذ منطقة اليورو.

واستجابة لضغوط المستثمرين تعهد وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية في مجموعة العشرين باتخاذ كل الاجراءات الضرورية لتهدئة النظام المالي العالمي.

وقالت المجموعة التي تضم الولايات المتحدة والصين في بيان عقب عشاء عمل الليلة الماضية "نتعهد باتخاذ التدابير اللازمة للمحافظة على استقرار الأنظمة المصرفية والأسواق المالية."

وتراجعت أسهم العديد من البنوك الأوروبية وارتفعت تكاليف التمويل مع قلق المستثمرين حيال تعرض البنوك لديون اليونان وغيرها من الدول الأوروبية المثقلة بالديون.

ودفعت تعهدات مجموعة العشرين اليورو للارتفاع في بداية التعاملات الأوروبية اليوم الجمعة كما صعدت الأسهم الأوروبية وقلصت الأسهم الآسيوية خسائرها. ومن المتوقع أن تفتح الأسهم الأمريكية على ارتفاع.

وفي اشارة إلى أن منطقة اليورو تعمل على زيادة حجم صندوق الانقاذ المالي الذي يبلغ 440 مليار يورو ذكر بيان المجموعة أن الدول الأعضاء في المنطقة ستطبق "اجراءات لزيادة مرونة آلية الاستقرار المالي الأوروبية وتعظيم تأثيرها" بحلول الاجتماع الوزاري المقبل للمجموعة في أكتوبر تشرين الأول.

ولم تصدر تفاصيل عن كيفية التعديل المحتمل لآلية الانقاذ المالي لكن وزير المالية الفرنسي فرانسوا باروان استخدم كلمة "زيادة حجم الصندوق برأسمال مقترض" في تصريحاته للصحفيين.

وكانت الولايات المتحدة قد اقترحت فيما سبق أن تزيد أوروبا حجم آلية الاستقرار المالي برأسمال مقترض لزيادة فاعليتها في حماية منطقة اليورو وبنوكها.

س ج - ع ه (قتص)