النفط يهبط متأثرا بالعجز الامريكي ومخاوف بشأن التصنيف الائتماني

Wed Aug 3, 2011 10:20am GMT
 

(لتحديث الاسعار مع تغيير المصدر)

لندن 3 أغسطس اب (رويترز)- هبطت أسعار النفط في العقود الاجلة اليوم الاربعاء بعد توقعات سلبية للتصنيف الائتماني للولايات المتحدة من مؤسسة موديز وهو ما يذكي القلق من احتمال تراجع الطلب إذ أن أكبر مستهلك للنفط في العالم يواجه تحديات مالية واقتصادية طويلة الأجل.

وتتنامى المخاوف من تجدد الركود في الاقتصادات الكبرى مع تعمق ازمة الدين وبعدما جاءت بيانات قطاع التصنيع العالمية مخيبة للآمال. ويؤثر التباطؤ بشكل مباشر على الطلب الأمريكي على النفط إذ أن إنفاق المستهلكين واستهلاك البنزين يتراجعان.

وانخفض خام القياس الاوروبي مزيج برنت 81 سنتا إلى 115.65 دولار للبرميل بحلول الساعة 0832 بتوقيت جرينتش منخفضا نحو 12 دولارا عن أعلى مستوى له هذا العام فوق 127 دولارا.

وتراجع سعر الخام الامريكي الخفيف 44 سنتا إلى 93.35 دولار وهو أدنى مستوى خلال الجلسة منذ 29 يونيو حزيران.

وأدى إقرار اتفاق يجنب الولايات المتحدة التخلف عن سداد ديونها إلى ارتياح بين المستثمرين لكن التركيز ظل منصبا على التحديات الأطول أمدا التي تواجه أكبر اقتصاد في العالم وعلى أزمة منطقة اليورو.

وقال كين هاسيجاوا من نيو إدج للسمسرة في اليابان "حتى مع تسوية قضية سقف الدين في الولايات المتحدة فان النجاح الوحيد يتمثل في تجنب التخلف عن السداد."

وأضاف "لا يزال العجز مشكلة كبري ويثير مخاوف مالية. المواطنون يخفضون استهلاكهم من البنزين."

وثبتت موديز الليلة الماضية تصنيفها الائتماني الممتاز AAA للولايات المتحدة مشيرة إلى قرار رفع سقف الدين لكنها أصدرت نظرة مستقبلية سلبية للتصنيف قد تضع ضغوطا على المشرعين لخفض العجز في الميزانية الامريكية.

وجاء قرار موديز بعد ساعات قليلة من ابقاء منافستها فيتش تصنيفها للولايات المتحدة عند ‪AAA أيضا. وحذرت فيتش ايضا من انه يجب على أكبر اقتصاد في العالم ان يخفض ديونه لتفادي خفض التصنيف الائتماني مستقبلا.

ه ل - ع ه (قتص)