محافظ المركزي البحريني يتوقع استمرار النمو بعد الاضطرابات

Wed Nov 23, 2011 11:23am GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

المنامة 23 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - توقع رشيد المعراج محافظ المصرف المركزي البحريني اليوم الاربعاء نموا ايجابيا في الربع الثالث من العام قائلا ان اقتصاد البلاد تجاوز جانبا كبيرا من التداعيات الناجمة عن اضطرابات اجتماعية.

وشهدت البحرين -التي تعد مركزا ماليا في منطقة الخليج- في فبراير شباط ومارس اذار أسوأ اضطرابات في البلاد منذ التسعينات وقد أجبرت البنوك والمتاجر على الإغلاق وتسببت في نزوح رؤوس الأموال.

وحين سئل المعراج عن تداعيات الاضطرابات على النمو الاقتصادي قال للصحفيين إن البحرين تجاوزت جانبا كبيرا منها بحسب ما تظهره أرقام الربع الثاني.

وقال على هامش مؤتمر للتمويل الاسلامي في العاصمة البحرينية إن المعلومات التي ترد عن الربع الثالث تشير لنمو ايجابي.

ونما اقتصاد البحرين واحدا بالمئة على أساس فصلي في الفترة من ابريل نيسان حتى يونيو حزيران بعد أن انكمش في الأشهر الثلاثة السابقة غير أن وتيرة النمو السنوي تراجعت إلى أبطأ معدل منذ عام 2008 مع استمرار ضعف النشاط الاقتصادي بسبب أثر الاضطرابات.

وتراجع الناتج المحلي الاجمالي بالأسعار الحقيقية 1.4 في المئة في أول ثلاثة أشهر من العام الجاري مقارنة بالربع السابق وهو أول انكماش فصلي منذ الازمة المالية العالمية في اواخر 2008 .

وتوقع محللون في استطلاع اجرته رويترز في سبتمبر أيلول ان ينمو اقتصاد البحرين وهو الأصغر في منطقة الخليج بنسبة اثنين في المئة هذا العام مقارنة مع نمو بنسبة 4.5 في المئة في 2010 .

ومن المتوقع ان يرتفع معدل النمو إلى 3.2 في المئة في 2012 .   يتبع