اليورو يرتفع بدعم بيانات ألمانية لكن المخاوف قائمة

Thu Feb 23, 2012 12:56pm GMT
 

لندن 23 فبراير شباط (رويترز) - ارتفع اليورو لأعلى مستوياته في عشرة أسابيع أمام الدولار كما بلغ أعلى مستوياته منذ نوفمبر تشرين الثاني أمام الين اليوم الخميس بعد بيانات ألمانية أفضل من المتوقع ساهمت في تهدئة المخاوف بشأن آفاق اقتصادية قاتمة لمنطقة اليورو.

لكن من المتوقع أن تكون مكاسب اليورو محدودة بسبب الاعتقاد بأن أحدث حزمة إنقاذ لليونان لن تحل أزمة ديونها بشكل حاسم أو أزمة ديون منطقة اليورو. وهذا يعني أن اليورو ربما يواجه صعوبة في المحافظة على مكاسبه فوق مستوى 1.33 دولار.

وارتفعت معنويات الشركات في ألمانيا في فبراير شباط للشهر الرابع على التوالي بحسب مؤشر ايفو مما يزيد الآمال في أن أكبر اقتصاد في أوروبا يتحسن وسيتفادى الركود رغم المشكلات التي تواجه الدول المدينة في منطقة اليورو.

لكن اليورو تخلى عن مستويات مرتفعة بعدما توقعت المفوضية الأوروبية انكماش اقتصاد منطقة اليورو 0.3 في المئة في 2012.

وزاد اليورو 0.4 في المئة إلى 1.3294 دولار. وسجل في وقت سابق 1.3343 دولار في وقت سابق من الجلسة وهو أعلى مستوياته منذ منتصف ديسمبر كانون الأول.

وسجل اليورو 106.87 ين على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني وهو أعلى مستوياته منذ منتصف نوفمبر.

وصعد اليورو أيضا لأعلى مستوى في عشرة أسابيع أمام الجنيه الاسترليني بعد أن أظهرت محاضر اجتماع لبنك انجلترا المركزي تزايد احتمالات تعزيز التيسير الكمي في وقت لاحق هذا العام.

وهبط الدولار لأدنى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر أمام الفرنك السويسري عند 0.9035 فرنك مما تسبب في تراجع اليورو مقابل العملة السويسرية إلى 1.2051 فرنك.

ومقابل الين الياباني هبط الدولار 0.2 في المئة إلى 80.12 ين متراجعا من أعلى مستوى في سبعة أشهر البالغ 80.406 ين الذي سجله أمس الأربعاء.

ع ر - ع ه (قتص)