أعضاء نقابات عمالية إيطالية يحتجون على إصلاحات مونتي

Fri Apr 13, 2012 1:12pm GMT
 

روما 13 ابريل نيسان (رويترز) - خرج ألوف من أعضاء النقابات العمالية في مسيرات في روما اليوم الجمعة احتجاجا على إصلاحات معاشات التقاعد في أحدث بادرة على تنامي المعارضة ضد الإصلاحات الاقتصادية التي أعلنها رئيس الوزراء ماريو مونتي.

ويقول المحتجون إن القواعد الجديدة ستترك عشرات الألوف من العاملين الذين أحيلوا للتقاعد حديثا دون معاشات. وخرج الألوف رغم الأمطار للمشاركة في المظاهرة وحمل كثير منهم الأعلام الحمراء لأكبر اتحاد عمالي في البلاد الذي نظم المسيرة مع اتحادات أكثر اعتدالا.

وتؤكد المظاهرة الضخمة اتساع نطاق الاستياء من حكومة الفنيين غير المنتخبة التي يرأسها مونتي في وقت تشعر فيه اسواق المال بالقلق مجددا بشأن مشكلات الميزانية في اسبانيا التي قد تمتد إلى اقتصادات أخرى في منطقة اليورو منها إيطاليا.

وقال انطونيو لوبانو (58 عاما) وهو عامل طباعة متقاعد مشارك في المظاهرة "أنا لا أكره مونتي لكن الفنيين يتعاملون مع الارقام وهم لا يدركون أن وراء هذه الأرقام اشخاصا حقيقيين."

وتجاهد الحكومة لفرض إصلاحات صعبة على اقتصاد مثقل بالديون كان من الأكثر ركودا في منطقة اليورو على مدى أكثر من عشر سنوات.

وقدرت ايلزا فورنيرو وزيرة العمل الإيطالية عدد الذين أحيلوا للتقاعد المبكر الذين سيتضررون من القواعد الجديدة بنحو 65 الف عامل. وتقضي الإصلاحات برفع الحد الأدنى لسن المعاش للعديد من العاملين اعتبارا من هذا العام.

وتقول الوزيرة إن التعديلات على التشريع الأصلي ستضمن لجميع المتضررين تغطية كافية لكن الأرقام مختلف عليها مع النقابات العمالية التي تقول إن نحو 300 الف عامل سيتأثرون بالقرارات.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

(قتص)