شركة نفطية بريطانية: العمل يسير بشكل طبيعي في سوريا

Wed Aug 3, 2011 1:19pm GMT
 

من بارباره لويس

لندن 3 أغسطس اب (رويترز) - قال مدير في شركة جلف ساندز بتروليوم البريطانية للتنقيب عن النفط ان العنف المتصاعد في سوريا استهدف منشآت مرتبطة بصناعة النفط لكنه أكد ان الشركات الأجنبية تعمل بشكل طبيعي حاليا في دولة يعتمد اقتصادها على الخام.

وقال كين جدج مدير التطوير والاتصالات بعد واحدة من زياراته المتكررة لسوريا "الوضع مائع كما هو واضح."

واستشهد بأدلة على أن متشددين إسلاميين دخلوا في صفوف المحتجين على حكم الرئيس بشار الأسد المستمر منذ 11 عاما وقال إنهم هاجموا مباني حكومية ومنشآت مرتبطة بصناعة النفط "في الأيام الاخيرة" لكنه أضاف أنه تم تفادي أي توقف للانتاج.

وتابع "مادام الأمن محفوظا في هذه المنشآت سنظل قادرين على تشغيل عملياتنا."

وسئل عن احتمالات فرض عقوبات على قطاع النفط في سوريا فأشار إلى القرار الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي أمس الثلاثاء بتعديل قائمة من تستهدفهم قرارات تجميد الأصول وحظر السفر.

وقال انها ليست "عقوبات إضافية ولكن اضيف اشخاص جدد."

وذكر محللون ان الرغبة في فرض عقوبات مباشرة على صناعة النفط في سوريا محدودة إذ أن أسعار النفط فوق 115 دولارا لبرميل خام برنت عند مستويات يقول اقتصاديون انها تضر بالاقتصاد العالمي.

وتركز جلف ساندز على الشرق الاوسط وشمال افريقيا إذ أنها تنشط في سوريا وتونس والعراق.   يتبع