عمال مصفاة البترول الأردنية يلغون إضرابا مزمعا

Tue Mar 13, 2012 2:55pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

عمان 13 مارس آذار (رويترز) - قالت نقابة العاملين بالبترول والكيماويات الأردنية اليوم الثلاثاء إن عمال شركة مصفاة البترول اتفقوا على الغاء الاضراب المفتوح الذي كان مقررا أن يبدأ غدا الأربعاء بعد تلبية ادارة الشركة مطالبهم بتحسين الرواتب وظروف العمل.

وأبلغ خالد الزيود رئيس النقابة التي تضم أغلب موظفي مصفاة البترول رويترز أنه جرى توقيع اتفاقية بين النقابة وإدارة الشركة بحضور وزير العمل الأردني تم بموجبها الموافقة على جانب كبير من مطالب العمال.

وأضاف الزيود أن ادارة الشركة وافقت على المطلب الرئيسي بزيادة مقدارها 60 دينارا (85 دولارا) على الراتب الأساسي لكل الموظفين البالغ عددهم نحو أربعة الاف موظف وتحسين ظروف العمل.

وقال إن "الاتفاقية حلت النزاع مع إدارة الشركة" وحالت دون الإضراب الذي كان سيؤثر سلبا على الحلقة الاقتصادية بتوقف العمل في المصفاة التي يعتمد عليها الأردن في إنتاج معظم المشتقات النفطية. وتستطيع المصفاة معالجة نحو 100 ألف برميل من النفط الخام يوميا.

وكانت النقابة قد دعت بداية الأسبوع الحالي عمال شركة مصفاة البترول لإضراب مفتوح يوم الأربعاء احتجاجا على عدم تلبية مطالبها بتحسين الرواتب وظروف العمل.

واتهمت النقابة إدارة الشركة في بيان وزعته يوم الاحد الماضي بأنها "تناست" حجم الأرباح "التي تحققت بجهود عمالنا والتي كلفت البعض منهم حياته."

وكانت أرباح الشركة المملوكة بنسبة أغلبية لصندوق الضمان الاجتماعي الأردني ارتفعت إلى 55 مليون دينار (77.5 مليون دولار) في تسعة أشهر حتى سبتمبر أيلول 2011 من 9.5 مليون دينار في الفترة نفسها من العام السابق. ومن المنتظر أن تعلن الشركة نتائجها لعام 2011 بأكمله قريبا.

وشهد الأردن في الشهور الأخيرة موجة من الاضرابات العمالية بشركات مساهمة كبرى تطالب بتحسين الأجور تجاوبت إدارات الشركات في الكثير منها.   يتبع