23 حزيران يونيو 2011 / 17:44 / منذ 6 أعوام

وكالة الطاقة تقرر إطلاق 60 مليون برميل من احتياطياتها النفطية

(لإضافة تفاصيل)

باريس 23 يونيو حزيران (رويترز) - أعلنت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس أنها ستطلق 60 مليون برميل من احتياطياتها الاستراتيجية النفطية بهدف خفض الأسعار ودعم الاقتصاد العالمي.

وقالت وكالة الطاقة الدولية -التي تضم 28 دولة صناعية مستهلكة للنفط- إنها ستطلق مليوني برميل يوميا على مدى 30 يوما كفترة مبدئية في السوق العالمية للتعويض عن النقص الذي خلفه انقطاع الإمدادات الليبية.

وسيأتي نصف هذه الكمية من الولايات المتحدة وهو يعادل استهلاكها في يوم ونصف. وستقدم أوروبا 30 بالمئة من الكمية في صورة نفط خام ومنتجات مكررة بينما ستأتي الكمية المتبقية من دول المحيط الهادي في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

ويمثل هذا القرار -وهو الثالث من نوعه في تاريخ المنظمة التي أنشئت قبل 37 عاما- ضربة لمنظمة أوبك ولا سيما للسعودية أكبر منتج في المنظمة وحليف أمريكا المقرب.

ورغم جهود السعودية فشلت أوبك في الاتفاق على زيادة الإنتاج في اجتماع عقدته في الثامن من يونيو حزيران الجاري وقررت المملكة ضخ إمدادات إضافية بشكل منفرد.

وقبل اجتماع أوبك كانت السعودية قد بحثت مبادلة كميات من النفط الخام مع الولايات المتحدة كانت ستتضمن نقل كميات من الاحتياطي الأمريكي إلى أوروبا لكن لم يتم التوصل إلى اتفاق.

وقال جون كيلدوف من اجين كابيتال “هذه الخطوة مهمة لأنها تمثل لجوء الدول الأعضاء إلى الملاذ الأخير لمواجهة ارتفاع الأسعار.

”من الواضح أن ارتفاع أسعار الطاقة يساق كسبب للتباطؤ الاقتصادي وهذا هو رد الفعل. انقطاع الإمدادات الليبية يوفر غطاء جيدا.“

وكانت ليبيا العضو في أوبك تصدر نحو 1.2 مليون برميل يوميا قبل الانتفاضة التي أصابت صناعة النفط بالشلل.

وقالت وكالة الطاقة “انقطاع الإمدادات مستمر منذ فترة وأصبح أثره أكثر وضوحا مع استمراره. وأضافت أن التوقعات تفيد بأن الإنتاج الليبي سيظل خارج السوق فيما تبقى من عام 2011.

وقالت الوكالة ”زيادة شح المعروض في سوق النفط قد تقوض الانتعاش الاقتصادي العالمي الهش.“

وتراجعت أسعار النفط 7.07 دولار لبرميل خام برنت ليصل إلى 107.14 دولار بينما انخفض سعر الخام الأمريكي 4.68 دولار ليصل إلى 91.73 دولار للبرميل.

ولأن مخزونات النفط العالمية عند مستويات مريحة جدا بالمقاييس التاريخية فقد انقسم المحللون هل ستنخفض الأسعار أكثر من ذلك أم لا.

وقال دومينيك تشيريشيلا من معهد إدارة الطاقة في نيويورك ”أعتقد أن وكالة الطاقة الدولية تحاول التصرف كبنك كمركزي ... لا أعتقد أن أحدا سيشعر بارتياح إذا حدثت تخمة في سوق النفط. قد نرى النفط (الأمريكي) عند مستوى 80 دولارا قريبا جدا.“

لكن كارل لاري المحلل لدى شركة بلو اوشن للوساطة المالية في نيويورك قال إنه قد لا يكون أمام الأسعار مجال للهبوط أكثر من ذلك.

وقال ”هذا تحفيز اقتصادي ... بالدولارات النفطية ... في المقابل أعتقد أننا أكدنا الحد الأدنى لسوق النفط عند 109 دولارات لبرنت و90 دولارا للخام الأمريكي.“

ويبدو أن هذا القرار يمثل خروجا على المسار بالمقارنة بالقرارين السابقين لوكالة الطاقة بإطلاق كميات من احتياطيات الطوارئ ويبدو أيضا أنه لن يكون على هوى أوبك.

ففي حرب الخليج في 1990-1991 حين غزا العراق الكويت انقطعت كميات كبيرة من إمدادات الخام. وحين ضرب الإعصار كاترينا في 2005 المصافي الأمريكية كانت معظم الكميات التي أطلقتها الوكالة منتجات مكررة من أوروبا للولايات المتحدة.

وقال مندوب كبير لدولة خليجية عربية في أوبك “لا مبرر لهذا.

”ليس هناك نقص في معروض السوق. الكويت والسعودية تزيدان الإنتاج لكن ليس هناك كثير من المشترين. وكالة الطاقة تلعب لعبة سياسية مع الولايات المتحدة.. ليس أكثر.“

وهذا هو رأي شركات نفطية أمريكية كبرى أيضا.

فقد قال معهد البترول الأمريكي الذي يمثل شركتي اكسون وشيفرون وشركات أخرى إن هذه الخطة ”أسيء توقيتها“ و”ليست منطقية إلى حد بعيد“ لأنه ليست هناك أزمة في المعروض.

وقال نوبو تاناكا رئيس وكالة الطاقة إن هذه الخطوة أريد لها أن تتناغم مع جهود السعودية والدول المنتجة الأخرى في منطقة الخليج العربية.

وأضاف ”الغرض من استخدام مخزوناتنا أن يكون متمما لجهود هؤلاء المنتجين الرئيسيين لسد الفجوة. سيكون المنتجون والمستهلكون معا قد اتخذوا خطوات ملموسة.“

وقالت وكالة الطاقة إنها ستراجع مدى الحاجة لإطلاق كميات أخرى في غضون شهر.

وقال تاناكا ”الوكالة ستواصل مراقبة التطورات وسنغتنم الأيام الثلاثين المقبلة لإعادة تقييم الموقف.“

ع ه - م ل (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below