صقور أوبك لا يمانعون في تحديد سقف الإنتاج عند 30 مليون ب/ي

Tue Dec 13, 2011 6:21pm GMT
 

فيينا 13 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - سعى صقور منظمة أوبك الذين يؤيدون ارتفاع أسعار النفط اليوم الثلاثاء إلى تسوية تحفظ ماء الوجه بشأن تحديد سقف جديد لإنتاج المنظمة عند 30 مليون برميل يوميا من النفط الخام وهو مستوى قريب من الإنتاج الحالي.

ويهدف الاتفاق لاستعادة مصداقية أوبك بعد أن انهارت محادثاتها في يونيو حزيران دون الاتفاق على مستوى مستهدف لإنتاج أعضاء المنظمة.

وقرر صقور الأسعار فنزويلا وإيران والجزائر عدم المطالبة بمستوى دون 30 مليون برميل يوميا لكنهم يريدون من المنتجين الخليجيين ومن بينهم السعودية إفساح المجال لعودة النفط الليبي على مدار عام 2012.

وقال وزير النفط الفنزويلي رفاييل راميريز "نعتقد أن هناك ما يكفي من النفط في السوق ومع عودة إنتاج النفط الليبي يتعين على الدول التي تضخ كميات إضافية أن تخفض إنتاجها مجددا إلى ما دون المستويات الحالية."

وأضاف مشيرا إلى الإمدادات الحالية "ليس من الضروري تغيير الإنتاج."

وأوصى خبراء أوبك أمس الإثنين بمستوى إنتاج إجمالي لدول المنظمة عند 30 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2012. وتتوقع أوبك أن تلبي تلك الإمدادات الطلب وأن تعيد تكوين مخزونات بمعدل 650 ألف برميل يوميا خلال تلك الفترة.

ومنذ إخفاق أوبك في التوصل إلى اتفاق في يونيو قامت السعودية والكويت ودولة الامارات العربية المتحدة بزيادة الإنتاج لكبح جماح أسعار النفط.

واقترب خام القياس الأوروبي مزيج برنت من 108 دولارات للبرميل اليوم الثلاثاء متراجعا عن أعلى مستوياته في عام البالغ 127 دولارا.

ويريد صقور أوبك إبقاء سعر برنت فوق 100 دولار للبرميل.   يتبع