الاحتياطي الاتحادي: أداء جيد للبنوك الأمريكية في اختبارات التحمل

Tue Mar 13, 2012 8:55pm GMT
 

واشنطن 13 مارس اذار (رويترز) - قال مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) اليوم الثلاثاء إن غالبية البنوك الأمريكية الكبرى ستظل محتفظة برأسمال كاف وفقا لمعايير الجهات التنظيمية حتى لو تعرضت لصدمة مالية ترتفع فيها نسبة البطالة إلى 13 بالمئة وتهبط أسعار المنازل 21 بالمئة.

وأصدر الاحتياطي الاتحادي نتائج اختبارات التحمل السنوية اليوم الثلاثاء قائلا إن 15 من أكبر 19 بنكا أمريكيا ستظل لديها نسبة مرضية من رأس المال حتى بعد احتساب الزيادات المقترحة في التوزيعات النقدية أو إعادة شراء الأسهم.

وقال البنك المركزي إن بنوك سيتي جروب وألاي فايننشال وسن ترست كانت الأسوأ أداء في اختبارات التحمل إذ بلغت نسبة رأس المال الأساسي من المستوى الأول لديها 4.9 بالمئة و4.4 بالمئة و4.8 بالمئة على الترتيب.

وكانت البنوك الأفضل أداء هي بنك أوف نيويورك ميلون الذي بلغ رأسماله الأساسي من المستوى الأول 13.1 بالمئة في ظل الصدمة المالية الافتراضية وستيت ستريت كورب بنسبة 12.5 بالمئة وامريكان اكسبرس بنسبة 10.8 بالمئة.

وحقق بنك أوف أمريكا 6.2 بالمئة وجيه.بي مورجان 5.9 بالمئة.

ع ه (قتص)