البحرين تغير الرئيس التنفيذي الإصلاحي لمجلس التنمية الاقتصادية

Tue Mar 13, 2012 9:34pm GMT
 

من أندرو هاموند

دبي 13 مارس اذار (رويترز) - فقد الرجل الذي قاد جهود تنويع الاقتصاد البحريني المعتمد على النفط منصبه كرئيس تنفيذي لأعلى هيئة اقتصادية في البلاد وهو ما يثير مزيدا من الضبابية حول مستقبل الإصلاحات التي توقفت منذ اندلاع احتجاجات مناهضة للنظام الحاكم العام الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية اليوم الثلاثاء إن الشيخ محمد بن عيسى آل خليفة ترك منصبه كرئيس تنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية بموجب أمر ملكي ليصبح مستشارا للشؤون السياسية والاقتصادية بديوان ولي العهد الأمير سلمان.

وقال مصدر قريب من مجلس التنمية الاقتصادية الذي كان من بنات أفكار ولي العهد "سيظل للشيخ محمد دور عن كثب."

لكن مراقبا قال إن هذا قد يشير إلى نهاية دور المجلس كهيئة تنفيذية رئيسية للسياسة الاقتصادية.

وقد يتراجع دور المجلس -الذي حاول تدريب وتوظيف البحرينيين في بلد يشكو فيه الشيعة وهم أغلبية السكان من التهميش الاقتصادي- إلى سابق عهده كهيئة استشارية.

وتواجه البحرين صراعا سياسيا منذ العام الماضي بعد أن قاد الشيعة حركة احتجاجية تطالب بإصلاحات ديمقراطية مستلهمين الثورتين المصرية والتونسية.

وسحق آل خليفة الأسرة الحاكمة هذه الاحتجاجات بعد شهر واحد إذ بدا أن المتشددين في الحكومة تولوا زمام الأمور بعد أن كان ولي العهد قد بدأ محادثات مع أحزاب المعارضة بشأن إصلاحات سياسية.

وقال جاسم حسين الخبير الاقتصادي في حزب الوفاق المعارض إن تغيير قيادة المجلس كان ضروريا.   يتبع