مصحح/اتش.اس.بي.سي يرفع أجور موظفين في الأردن بعد إضراب

Tue Oct 4, 2011 9:04am GMT
 

 (إعادة للخبر الذي أرسل أمس الإثنين لتصحيح العنوان والفقرتين 
الأولى والثالثة لتوضيح أن البنك لم يتراجع عن قرار إلغاء وظائف)
 دبي/عمان 3 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أكد بنك 
إتش.إس.بي.سي اليوم الاثنين أن موظفين في فرع البنك في الأردن حصلوا 
على زيادة بنسبة ثمانية بالمئة في الرواتب بعد إضراب استمر أسبوعا.
 وأبلغ البنك 30 موظفا في الأردن الأسبوع الماضي بأنه سيتم تسريحهم 
مما أثر على خدمات شبكة فروعه ودفع عددا أكبر من الموظفين للإضراب عن 
العمل.
 لكن البنك قال إنه بعد مناقشات مع ممثلين نقابيين جرى الاتفاق 
على زيادة فورية في المرتبات لجميع العاملين باستثناء الإدارة العليا 
لتغطي الزيادة 98 في المئة من موظفي البنك في الأردن البالغ عددهم 
340 موظفا وإن الاستغناء عن الوظائف الثلاثين سيكون على أساس طوعي 
أو إلزامي بناء على عدد المتطوعين بالاستقالة.
 وقال رئيس النقابة العامة للعاملين في المصارف حيدر رشيد إنه تم 
الاتفاق أيضا على علاوة تكلفة معيشة مرتبطة بأرقام التضخم الرسمية.
 وكان استغناء اتش.اس.بي.سي عن وظائف في الأردن ضمن إعلان البنك 
في أغسطس آب أنه سيستغني عن 30 ألف وظيفة حتى نهاية 2013 بهدف خفض 
النفقات.
 وفي إطار ذلك سوف تؤثر إعادة تنظيم أنشطة التجزئة المصرفية 
للبنك في الشرق الأوسط على نحو 200 موظف في الأردن وخمس دول أخرى هي 
البحرين ولبنان وسلطنة عمان وقطر ودولة الامارات العربية المتحدة.
 ورفض متحدث باسم البنك التعليق بشأن ما إذا كان الإجراء في 
الأردن سيؤثر على الموظفين في دول أخرى وقال إن من المأمول أن يظل 
الاستغناء الاجباري عن وظائف عند الحد الأدنى.
 وأضاف أن الإمارات ستصبح مركزا إقليميا بمقتضى التغييرات وسيتم 
تقليص الأنشطة في دول أخرى. وعلى سبيل المثال يخطط البنك لخفض شبكة 
فروعه في لبنان بمقدار النصف إلى ثلاثة فروع.
 ع ر - م ص ع (قتص)