اتصالات الإماراتية تدرس شراكات وتراخيص للتوسع

Tue Oct 4, 2011 10:08am GMT
 

من مات سميث

دبي 4 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات) اليوم الثلاثاء إنها مستعدة للدخول في شراكات أو الحصول على تراخيص جديدة في إطار سعيها للتوسع في أسواق مختلفة.

وقال أحمد بن علي نائب رئيس اتصالات على هامش مؤتمر إن فرص الاندماج والاستحواذ المتاحة تتناقص على الرغم من الحاجة المستمرة للاندماج داخل القطاع.

وأضاف "المنافسة صحية ومفيدة للعملاء لكن إذا بالغنا فيها سيكون الوضع مؤسفا بالنسبة للعملاء. حروب الاسعار تعني طرح خدمات أقل واستثمارات أقل." وتابع قائلا إن الجهات التنظيمية يمكن أن تقوم بدور في مساعدة اللاعبين الصغار على الاندماج مع شركات أخرى.

وقال إن الشركة لديها سيولة كافية لشراء شركة اخرى إذا وجدت فرصة تحقق استراتيجيتها الاستثمارية.

لكن في غياب فرص الاندماج والاستحواذ يقول علي إن الشركة ترى التراخيص الجديدة أو الشراكات سبيلا مثاليا لدخول أسواق مثل اسيا وافريقيا.

وتابع "هناك فرصة للاندماج لكن إذا لم يتح ذلك فإن النموذج المناسب لمعظم السوق هو الشراكة أو التحالفات بين المشغلين حتى يتمكنوا من الاستفادة من اقتصاديات الحجم الكبير والموارد والتكنولوجيا."

وأضاف "مشغلون شتى في آسيا وافريقيا سيتمكنون من الاستفادة من خبرتنا."

واعلنت اتصالات التي تعمل في 18 دولة تراجع ارباحها في خمسة من الفصول الستة الماضية.   يتبع