المركزي الإيراني يدعم الريال بعد هبوطه بفعل العقوبات

Wed Jan 4, 2012 2:37pm GMT
 

طهران 4 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وسائل إعلام إيرانية إن سعر صرف الريال الإيراني ارتفع بنحو 20 في المئة أمام الدولار اليوم الأربعاء بعد أن تدخل البنك المركزي لدعم عملة البلاد لتتعافى بعض الشئ من الخسائر الثقيلة التي منيت بها بعد فرض عقوبات أمريكية جديدة.

وهبط الريال إلى مستوى قياسي منخفض بعد أن وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما قانونا يفرض عقوبات جديدة على البنك المركزي الإيراني يوم السبت.

وإذا طبقت العقوبات كاملة فقد تقوض قدرة إيران المنتج الرئيسي للنفط على بيع نفطها في الأسواق العالمية.

وقللت السلطات الإيرانية من شأن أي ربط بين انخفاض العملة والعقوبات الأمريكية قائلة إنه سيتم إتخاذ الإجراءات الضرورية للحفاظ على قيمة الريال.

وقالت صحيفة جهاني اقتصاد الإيرانية إن سعر صرف الدولار الذي بلغ نحو 18 ألف ريال أمس الثلاثاء انخفض اليوم إلى 14 ألف ريال.

وبلغ الدولار حوالي 10500 ريال الشهر الماضي.

وقال محمود بهمني محافظ البنك المركزي الإيراني إن التقلبات في سوق الصرف الأجنبي هي "حرب نفسية" يشنها أعداء إيران بحسب ما أوردته صحيفة كيهان.

وأضاف بهمني "يحاول البنك المركزي استخدام أدوات مالية ونقدية جذابة ... لتشجيع الناس على ادخار أموالهم في البنوك."

ويسعى الإيرانيون للحصول على العملة الأجنبية كملاذ آمن لثرواتهم في ظل ارتفاع التضخم وانخفاض فائدة البنوك على ودائع المدخرين ومخاوف من ضربة عسكرية محتملة من جانب الولايات المتحدة وإسرائيل.   يتبع