جايتنر: لن ندع المخاوف من العجز توقف الاستثمارات

Wed Apr 4, 2012 6:02pm GMT
 

شيكاجو 4 ابريل نيسان (رويترز) - قال تيموثي جايتنر وزير الخزانة الأمريكي اليوم الأربعاء إنه لا ينبغي للأمريكيين أن يدعوا الخوف من العجز يوقف الإنفاق الحكومي الضروري ووجه انتقادا شديدا للجمهوريين الذين يقولون إن هناك إفراطا في إنفاق إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وقال جايتنر متحدثا أمام النادي الاقتصادي لشيكاجو وهو يعلن البرنامج الاقتصادي للإدارة الأمريكية قبل حملة انتخابات الرئاسة التي تجرى في نوفمبر تشرين الثاني "ليس هناك من الناحية الاقتصادية أو المالية ما يبرر استغلال الخوف من العجز في المستقبل لإجراء خفض حاد في الوظائف الأساسية للحكومة أو لإضعاف شبكة الضمان أو إجراء تعديلات جوهرية في مزايا الرعاية الصحية كما يقترح الجمهوريون."

وزعم جايتنر أن الجمهوريين يريدون التراجع عن إصلاحات وول ستريت وخفض الاستثمارات الحكومية في التعليم والبنية التحتية وإلغاء إعفاءات ممنوحة للأمريكيين أصحاب الدخل المنخفض.

وفي الشهر الماضي كشف أعضاء جمهوريون في مجلس النواب الأمريكي عن مقترح لخفض العجز في الميزانية لعام 2013 يتضمن عدة نقاط من بينها تعديل برنامج الإنفاق على التأمين الصحي الأمر الذي سيؤدي إلى تفكيك قانون أوباما لإصلاح الرعاية الصحية لعام 2010.

وقال جايتنر إن الاقتصاد الأمريكي لا يزال في مرحلة خفض المديونية أو سداد الديون المفرطة للأزمة المالية في 2007-2009 لكنه ينمو بمعدل متوسط ويحتاج دعما لا يستطيع أحد تقديمه إلا الحكومة.

وأضاف "نكتسب مزيدا من القوة تدريجيا لكن لا تزال أمامنا تحديات صعبة للغاية."

ولا تزال هناك تحديات أمام التعافي من بينها نسب البطالة المرتفعة والحاجة إلى مزيد من التصدير وزيادة القدرات التنافسية مما يتطلب إجراءات حكومية مثل استثمارات طويلة الأجل في مشروعات البنية التحتية.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

(قتص)