حصري- وكالة الطاقة تتوقع 212 دولارا سعرا للنفط عام 2035

Fri Nov 4, 2011 6:46pm GMT
 

من أليكس لولر

لندن 4 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أظهرت مسودة تقرير وكالة الطاقة الدولية لعام 2011 أن قفزة أسعار النفط خلال الأشهر الاثني عشر الماضية تذكي المخاوف الاقتصادية وأن الوكالة رفعت توقعاتها للأسعار على المدى الطويل.

والمسودة مؤرخة في يوليو تموز 2011 وحصلت عليها رويترز قبل الإعلان الرسمي في الأسبوع القادم. وتتوقع المسودة أن يصل السعر الاسمي للنفط إلى 114 دولارا للبرميل عام 2015 وإلى 212 دولارا عام 2035 . وكان تقرير العام الماضي يتوقع 104 دولارات لسعر برميل النفط عام 2015 و204 دولارات لعام 2035 .

وكان سعر خام برنت قد ارتفع إلى 127 دولارا للبرميل في ابريل نيسان لغياب الإمدادات الليبية. وقالت وكالة الطاقة التي تمثل 28 دولة صناعية مرارا إن أسعار النفط هذا العام تهدد النمو الاقتصادي.

وورد في مسودة التقرير "زاد الارتفاع الكبير في أسعار النفط منذ سبتمبر 2010 من الشكوك المحيطة بالتوقعات الاقتصادية على المدى القريب." وكان سعر برنت 82 دولارا في نهاية سبتمبر أيلول 2010 .

ومن المنتظر أن تنشر الوكالة تقريرها لهذا العام في لندن يوم الأربعاء القادم.

ومن المتوقع ارتفاع الأسعار على المدى الطويل إذ أن الطلب المتنامي يتطلب تطوير المزيد من المصادر المكلفة. والسعر الذي توقعته وكالة الطاقة يشير إلى متوسط تكلفة استيراد أعضاء الوكالة للنفط الخام.

وذكرت مسودة التقرير أيضا أن الاضطرابات المرتبطة بالربيع العربي زادت من المخاطر المحيطة بالاقتصاد العالمي إذ أنها تدفع أسعار النفط للارتفاع.

وقالت "لا يزال هناك خطر يتمثل في أنه إذا تفاقمت الاضطرابات أو امتدت لدول مصدرة رئيسية في المنطقة فإنها قد تؤدي إلى زيادة في أسعار الطاقة يمكن أن تعيد الاقتصاد العالمي إلى الركود."   يتبع