مقابلة- المصرف العراقي للتجارة يسترد 400 مليون دولار من قروض متعثرة

Mon Nov 14, 2011 7:13pm GMT
 

من أسيل كامي

بغداد 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الرئيسة الجديدة للمصرف العراقي للتجارة اليوم الإثنين ان البنك الذي تديره الدولة استرد نحو 400 مليون دولار من قروض متعثرة بقيمة 900 مليون دولار قدمتها الإدارة السابقة بضمانات ضعيفة أو بدون ضمانات على الإطلاق.

وفر الرئيس السابق للبنك حسين الأزري من العراق في يونيو حزيران بعدما أبلغت لجنة تضم مسؤولين من هيئة مكافحة الفساد وهيئة تدقيق الحسابات عن مخالفات مالية في البنك.

وتلقي الفضيحة بظلال على البنك الذي اعتبره مستثمرون اجانب قصة نجاح في بلد يتعافى من سنوات من العقوبات الاقتصادية والحرب بعد الغزو الامريكي عام 2003.

وقال الازري ان المزاعم ملفقة. وأمر رئيس الوزراء نوري المالكي بإجراء تحقيق قضائي في الفضيحة.

وقالت رئيسة البنك الجديدة حمدية الجاف ان البنك استرد نحو 400 مليون دولار عن طريق إقناع عملاء متخلفين عن السداد باستئناف المدفوعات أو الاتفاق على تسويات أو عبر رفع دعاوى قضائية.

وأبلغت الجاف رويترز في مقابلة ان تلك القروض المتعثرة اعطيت بدون ضمانات او بضمانات ضعيفة. واضافت ان البنك يعمل بشكل مستمر لاسترداد بقية هذه المبالغ.

وقالت إنه كان هناك سوء استغلال للسلطة وللأموال في البنك.

وذكرت الجاف ان صافي الربح في عشرة شهور حتى نهاية اكتوبر تشرين الاول بلغ 373 مليون دولار مقارنة مع 361 مليون دولار في 2010 بأكمله. وتوقعت ان تبلغ الأرباح 375 مليون دولار بنهاية العام.

وقفز عدد خطابات الاعتماد لدى البنك الى 588 هذا العام من 215 في العام الماضي.

ع أ خ - ع ه (قتص)