الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة وسط مخاوف بشأن الديون الايطالية

Mon Nov 14, 2011 7:20pm GMT
 

(لإضافة مستوى الإغلاق الرسمي)

لندن 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين إذ أن ارتفاع العوائد على سندات ايطالية طرحت في مزاد إلى مستويات قياسية ذكر السوق بأن البلاد لا تزال تواجه جبلا من الديون بالرغم من الجهود التي تبذلها روما لتشكيل حكومة جديدة من المتوقع أن تكون أكثر اهتماما بالأسواق.

ودفعت ايطاليا أعلى سعر منذ إطلاق اليورو لبيع سندات خمسية اليوم الإثنين بسبب حذر المستثمرين من شراء السندات الايطالية إلى أن تطبق القيادة الجديدة في البلاد إصلاحا اقتصاديا جذريا.

وكانت أسهم البنوك الايطالية التي لها تعرض للديون السيادية للبلاد من أكبر الخاسرين بعد أن سجلت مكاسب قوية يوم الجمعة حين كانت الأسواق تترقب استقالة سيلفيو برلسكوني من منصب رئيس الوزراء.

وهبط سهم بنك انتيسا سان باولو 4.1 بالمئة وأوني كريديت 6.2 بالمئة. واستوعبت السوق خسارة أوني كريديت في الربع الثالث من العام وخطط البنك لزيادة رأسماله بقيمة 7.5 مليار يورو (10.3 مليار دولار).

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم كبرى الشركات الأوروبية منخفضا 0.9 بالمئة عند 975.47 نقطة. وبلغت خسائره 13 بالمئة منذ بداية العام الجاري إذ أن معنويات السوق تدهورت بسبب أزمة منطقة اليورو.

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني 0.5 بالمئة وداكس ‪.GDAXI‬ الألماني 1.2 بالمئة وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 1.3 بالمئة.

ع ه - ع أ خ (قتص)