حصري- ليبيا تتوقع بلوغ الحد الأقصى لصادرات النفط بنهاية 2012

Mon Nov 14, 2011 9:05pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل واقتباسات)

من ايما فارج وجيسيكا دوناتي

لندن 14 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تتوقع المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أن ترتفع صادرات النفط الخام إلى 1.345 مليون برميل يوميا بحلول الربع الأخير من 2012 الأمر الذي يدل على أن عضو منظمة أوبك يعود إلى السوق العالمية بوتيرة أسرع من المتوقع.

جاءت توقعات المؤسسة في وثيقة ارسلت الى عملائها واطلعت عليها رويترز اليوم الإثنين.

واظهرت الوثيقة ان من المتوقع أن يبلغ الإنتاج المتاح 813 الف برميل يوميا بحلول الشهر المقبل وأن يأتي أعلى إنتاج من حقلي السرير وآمنة. واكدت ثلاثة مصادر بصناعة النفط انها تسلمت وثيقة المؤسسة الوطنية للنفط.

تأتي الوثيقة قبل مفاوضات في الاسابيع القليلة المقبلة بين المؤسسة الوطنية للنفط ومشترين محتملين لصادرات النفط الخام الليبي في 2012. ومن المتوقع ان تكون المنافسة شرسة مع سعي التجار للحصول على صادرات الخام الليبي الخفيف منخفض الكبريت التي تساوي 145 مليون دولار يوميا بالأسعار الحالية للنفط.

وقال مصدر كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط اليوم الإثنين "مزاداتنا الان شفافة جدا." واضاف ان ليبيا ستقبل عروضا من شركات مرتبطة بدول تباطأت في الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي.

وتابع قائلا "ندعو الروس والصينيين لكنهم لا يستطيعون التنافس مع (تجار) آخرين ... فهم بعيدون جدا عن ليبيا ونحن في منطقة البحر المتوسط."

وقبل الانتفاضة التي اندلعت ضد حكم معمر القذافي في فبراير شباط كانت ليبيا تنتج نحو 1.6 مليون برميل يوميا منها 1.3 مليون برميل يوميا للتصدير.   يتبع