بنك يو.بي.اس يحذر من ظروف صعبة رغم أرباح أفضل من المتوقع في الربع/3

Tue Oct 25, 2011 1:22pm GMT
 

من ايما توماسون

زوريخ 25 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلن بنك يو.بي.اس السويسري اليوم الثلاثاء أرباحا صافية أفضل من التوقعات في الربع الثالث لكنه حذر من ان ظروف التداول الصعبة التي اضرت بدخل الأنشطة المصرفية الاستثمارية ستستمر فيما يبدو مالم تتحسن أحوال الاقتصاد العالمي.

وذكر البنك أن انشطة إدارة الثروات متماسكة رغم فضيحة في انشطة التداول اعلن عنها في 15 سبتمبر ايلول وتسببت في خسارة قدرها 1.8 مليار فرنك سويسري (مليارا دولار) للبنك. واعلن ان مكاسب محاسبية كبيرة عوضت هذه الخسارة.

وتراجع صافي الارباح بنسبة 39 في المئة إلى 1.018 مليار فرنك مقارنة بتوقعات المحللين بأرباح صافية قدرها 276 مليون فرنك لتستقر عند نفس مستواها تقريبا في الربع الثاني حين بلغت مليار فرنك إذ كان البنك قد أضير بالفعل من هبوط أحجام التداول.

وذكر البنك الذي سبق ان اعلن ان الفضيحة لم تسفر عن سحب عدد كبير من العملاء لأموالهم خلال هذا الربع ان صافي تدفقات إدارة الثروات بلغ 7.8 مليار فرنك انخفاضا من 8.2 مليار في الربع السابق.

وفي اغسطس آب اعلن البنك انه سيلغي 3500 وظيفة من إجمالي وظائفه التي تبلغ نحو 66 ألفا لخفض التكاليف السنوية ملياري فرنك. وقال البنك اليوم الثلاثاء ان هذا البرنامح يمضي في مساره.

كما اكد مصداقية القوائم المالية في تقريره السنوي لعام 2010 رغم فضيحة التداول.

(الدولار = 0.885 فرنك سويسري)

ه ل - ع ه (قتص)