مصادر في بكين: تجارة النفط بين إيران والصين تمضي بسلاسة

Mon Jul 25, 2011 2:15pm GMT
 

بكين 25 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون في صناعة النفط في بكين اليوم الإثنين إن تجارة إيران النفطية مع الصين أكبر مشتر للخام الإيراني لا تواجه مشكلات كتلك التي تعوق الصادرات الإيرانية إلى الهند.

وقالت المصادر إن شركات صينية بدأت شراء الخام الإيراني باليورو للمرة الأولى في 2006 ودرست أيضا الدفع باليوان. وأضافوا أنه لا توجد أي مشكلات في الدفع.

وإيران هي ثالث أكبر مصدر للنفط إلى الصين وقد شحنت إليها نحو 540 ألف برميل يوميا في الأشهر الستة الأولى من العام أي أكثر من عشرة في المئة من إجمالي واردات بكين التي تبلغ 5.1 مليون برميل يوميا. وزادت الإمدادات إلى الصين 50 في المئة عن مستواها في النصف الأول من 2010.

وخفضت طهران إمداداتها إلى الهند لشهر أغسطس آب إذ أن العقوبات جعلت من الصعب على نيودلهي إيجاد وسيلة تدفع بها شركات التكرير الهندية ثمن النفط الإيراني.

وقالت المصادر إن شركات التكرير الصينية لا تواجه مثل هذه المشكلات في التعامل مع إيران.

وقال مشتر صيني للنفط الإيراني "ندفع باليورو طيلة هذه السنوات."

وقال مسؤولان في صناعة النفط إنه لا توجد ديون معلقة بين الصين وإيران.

وقال مسؤول في الصناعة مطلع على التجارة النفطية بين إيران والصين "لا توجد مشكلة في ظل الدفع باليورو."

ع ر - ع ه (قتص)