برنانكي: الاحتياطي الاتحادي مستعد لتقديم المزيد للاقتصاد الأمريكي

Wed Apr 25, 2012 8:20pm GMT
 

واشنطن 25 ابريل نيسان (رويترز) - قال رئيس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) بن برنانكي اليوم الأربعاء إن البنك "لن يتردد" في إطلاق جولة أخرى لشراء السندات بهدف خفض تكاليف الاقتراض إذا اتضح أن الاقتصاد يحتاج لذلك.

وأبلغ برنانكي الصحفيين "لا نزال مستعدين تماما لأخذ خطوات... إضافية إذا اقتضى الأمر لتحقيق أهدافنا."

وأضاف "تلك الأدوات لا تزال مطروحة ولن نتردد في استخدامها إذا احتاج الاقتصاد دعما إضافيا."

وكان الاحتياطي الاتحادي قد خفض أسعار الفائدة الأساسية لأجل ليلة إلى نحو صفر في ديسمبر كانون الأول 2008 بسبب أسوأ ركود تشهده البلاد منذ عقود وضاعف حجم محفظته إلى أكثر من ثلاثة أمثالها من خلال شراء سندات حكومية وسندات بضمان رهن عقاري بقيمة 2.3 تريليون دولار.

ورغم أن برنانكي ترك الباب مفتوحا لشراء مزيد من السندات أو ما يعرف بالتيسير الكمي إلا أنه لم يلمح مطلقا إلى أن جولة ثالثة من المشتريات تلوح في الأفق القريب.

وأكدت لجنة السياسة النقدية بالاحتياطي الاتحادي في بيان أصدرته اليوم بعد اجتماع استمر يومين أنها تتوقع ألا ترفع أسعار الفائدة قبل أواخر 2014 على الأقل. وأحجمت اللجنة عن أخذ أي خطوة لتغيير السياسة النقدية في الوقت الراهن.

وأظهرت تنبؤات اللجنة أن سبعة مسؤولين يعتقدون الآن أن من الملائم رفع أسعار الفائدة خلال عام 2014 مقارنة مع خمسة مسؤولين في يناير كانون الثاني. وقال أربعة مسؤولين فقط إنهم يريدون الانتظار لفترة أطول.

وفي يناير قال ستة مسؤولين إنهم يريدون الانتظار إلى ما بعد 2014 ومن بينهم مسؤولان قالا إنهما يريدان الانتظار حتى 2016.

ورفع الاحتياطي الاتحادي توقعه لنمو الاقتصاد الأمريكي في 2012 لكنه خفض توقعه للنمو في العامين المقبلين. وأظهرت التوقعات التي تصدر أربع مرات في العام أن البنك المركزي يتوقع انخفاض البطالة التي تبلغ حاليا 8.2 بالمئة بمعدل أسرع من ذي قبل.

(إعداد عبد المنعم هيكل للنشرة العربية - هاتف 0020225783292)

(قتص)