استئناف تشغيل أكبر مصفاة في ليبيا قد يتأخر شهرا أو أكثر

Wed Apr 25, 2012 9:18pm GMT
 

لندن 25 ابريل نيسان (رويترز) - قال مسؤول بالشركة الليبية الإماراتية لتكرير النفط (ليركو) لرويترز إن من المستبعد أن تستأنف مصفاة راس لانوف أكبر مصفاة في ليبيا بطاقة 220 ألف برميل يوميا عملها قبل شهر أو أكثر لحين عقد اجتماع بين مجلس الإدارة والمساهمين.

وليركو التي تتولى تشغيل المصفاة هي مشروع مشترك بين المؤسسة الوطنية للنفط الليبية ومجموعة الغرير التي مقرها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال المسؤول إن من المتوقع عقد الاجتماع الذي سيضم رئيس مجلس الإدارة الجديد والمدير الجديد -وكلاهما مسؤولان في المؤسسة الوطنية للنفط- في طرابلس في منتصف مايو ايار وقد تستأنف المصفاة العمل بعد ذلك بوقت قصير لكن من الصعب تحديد الموعد بدقة.

وأضاف أنه يجب إعادة التفاوض بشأن هيكل الشركة لاسيما فيما يتعلق بإمدادات الخام وخطط زيادة طاقة المصفاة إلى مثليها.

ولا يزال الإنتاج منخفضا للغاية من حقلي السرير ومسلة اللذين ينتجان خام اللقيم الرئيسي للمصفاة مما يؤخر أيضا استئناف عملها.

وكان وكيل وزارة النفط الليبية عمر الشكماك قال لرويترز الشهر الماضي إن من المتوقع استئناف تشغيل مصفاة راس لانوف في نهاية مارس آذار.

(إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

(قتص)