بوتين: روسيا مستعدة لمواجهة تداعيات أزمة ديون منطقة اليورو

Thu Oct 6, 2011 12:32pm GMT
 

موسكو 6 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا قلقة بشأن أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو لكنها أكثر قدرة على التعامل مع أي تداعيات اقتصادية لها مما كانت عليه حين انهارت الاسواق المالية وتباطأ الاقتصاد العالمي في 2008.

وقال بوتين في كلمة اليوم الخميس "أكبر مصدر للقلق هو مستوى الديون في دول منطقة اليورو الذي يتجاوز 80 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي."

ودعا بوتين منطقة اليورو لاتخاذ "خطوات واضحة ومدروسة بعناية" للتغلب على أزمة الديون.

وقال "روسيا أفضل استعدادا مما كانت عليه في 2008 للسيناريوهات المختلفة... اكتسبنا خبرة حقيقية وقدرة على الصمود.. في الاقتصاد والقطاع المالي."

وأضاف بوتين في كلمته خلال مؤتمر للمستثمرين برعاية بنك في.تي.بي الذي تسيطر عليه الدولة أنه يعول على رفع معدلات الاستثمار لتعزيز النمو الاقتصادي على المدى البعيد.

وقال "هدفنا الاستراتيجي هو تنويع الاقتصاد. ولتغيير هيكله نحتاج لفتح الطريق لآلاف المشروعات وأفكار الأعمال الجديدة... ندرك ذلك تماما."

وأضاف "لتحقيق ذلك نحتاج استثمارات سواء مباشرة او من خلال محافظ. ينبغي ان يصبح هذا هو المورد الرئيسي للتحول الصناعي الجديد في روسيا."

وقال إن من المتوقع أن ترتفع حصة الاستثمارات الرأسمالية في الاقتصاد إلى 25 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي خلال بضع سنوات. وتبلغ الاستثمارات حاليا حوالي 20 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي وهو أقل من نصف مستواها في الصين الأسرع نموا.

م ح - ع ه (قتص)