محللون: أرباح البنك الوطني تمنح جرعة تفاؤل لبورصة الكويت

Thu Jan 26, 2012 1:05pm GMT
 

من أحمد حجاجي

الكويت 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال محللون اليوم الخميس إن الأرباح التي أعلنها بنك الكويت الوطني اليوم ستمنح البورصة الكويتية جرعة من التفاؤل خلال الأسبوع المقبل.

لكنهم أوضحوا لرويترز أن حالة الترقب ستظل سائدة أيضا خلال الأيام المقبلة لأن كثيرا من المتداولين ينتظرون إجراء الانتخابات البرلمانية المقررة في الثاني من فبراير شباط.

وأغلق مؤشر الكويت اليوم الخميس عند مستوى 5852.2 نقطة مرتفعا بنسبة 0.93 في المئة عن اغلاق الخميس الماضي.

وأعلن بنك الكويت الوطني أنه حقق أرباحا قدرها 302.4 مليون دينار (1.1 مليار دولار) في السنة المالية 2011 مقارنة مع 301.7 مليون دينار في 2010.

وقال البنك في بيان نشره الموقع الالكتروني لبورصة الكويت إن مجلس إدارته أوصى بتوزيع أرباح نقدية بواقع 40 فلسا وسهم مجاني لكل عشرة أسهم عن 2011.

وقال عدنان الدليمي مدير شركة مينا للاستشارات إن مؤشر الكويت سيواصل ارتفاعه الأسبوع المقبل "لأن ارباح البنك الوطني كانت افضل من المتوقع" وبالتالي فإنها ستفتح الباب لارتفاع قطاع البنوك الذي كان متراجعا خلال الفترة الماضية وتعرض لضغوط بسبب تأخر إعلان النتائج السنوية.

وأضاف الدليمي أن قطاع البنوك هو الذي سيقود البورصة خلال الفترة المقبلة وسيخفف الضغط عن قطاع الاستثمار الذي قادها خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وقال محمد المصيبيح مدير أول ادارة المحاسبة في شركة الصالحية العقارية إن تاخر اعلان نتائج البنوك لم يكن بسبب نتائج سلبية لأن غالبيتها أرسلت البيانات للبنك المركزي بالفعل. وتوقع تأخر نتائج العديد من الشركات بسبب تأخر اعتمادها في هيئة اسواق المال التي لم تكتمل كوادرها الوظيفية بعد.   يتبع