شركتان: باكستان تؤجل مزادا لرخص اتصالات الجيل الثالث

Thu Apr 26, 2012 5:15pm GMT
 

من مات سميث

دبي 26 ابريل نيسان (رويترز) - قالت شركتان لرويترز إن باكستان أجلت إلى أجل غير مسمى مزادا لبيع تراخيص خدمات الجيل الثالث لاتصالات المحمول الذي كان من شأنه جمع 630 مليون دولار على الأقل للبلاد التي تعاني من نقص السيولة.

وكان المزاد مقررا يوم 29 مارس آذار وفقا لمذكرة حكومية صادرة في يناير كانون الثاني وكان سيفتح أمام شركات المحمول الخمسة العاملة في البلاد إضافة إلى قادمين جدد.

وقال وليد ارشيد الرئيس التنفيذي لشركة الاتصالات الباكستانية (بي.تي.سي.إل) لرويترز إنه كان من المقرر أن يبدي المشترون المحتملون الاهتمام اعتبارا من 21 يناير لكنهم لم يدعوا بعد لذلك.

واضاف "لم يتم الالتزام بأي من المواعيد التي تحددت من قبل. لا نعرف بعد الموعد الجديد... بل لم تتخذ الخطوة الأولى بعد. لم نتلق نحن او أي شركة اخرى دعوة رسمية."

وشركة الاتصالات الباكستانية المحتكر السابق للسوق تابعة لاتصالات الإماراتية. وهي ثالث أكبر شركة للمحمول في باكستان إذ تملك حصة 19 بالمئة في السوق بعد تلينور النرويجية وموبيلينك الوحدة التابعة لأوراسكوم تليكوم المصرية اللتين تملكان 25 بالمئة و30 بالمئة في السوق على التوالي. ويبلغ إجمالي عدد مشتركي المحمول في باكستان 116 مليونا.

وقال متحدث باسم تلينور إن الحكومة أرجأت المزاد إلى اجل غير مسمى حتى تعين مستشارا دوليا للإشراف على العملية.

ولم يتسن الاتصال فورا بهيئة الاتصالات الباكستانية للتعليق.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم هيكل - هاتف 0020225783292)

(قتص)