تجار عملة: الليرة السورية تهبط إلى مستويات قياسية جديدة

Tue Mar 6, 2012 5:28pm GMT
 

من سليمان الخالدي

عمان 6 مارس اذار (رويترز) - قال تجار عملة ومصرفيون اليوم الثلاثاء إن الليرة السورية هبطت إلى مستوى قياسي جديد عند نحو 80 ليرة مقابل الدولار في السوق السوداء المزدهرة في البلاد حيث أدى تزايد العنف إلى إحجام البنوك عن بيع العملة الأجنبية الشحيحة.

وتزايد الضغط على الليرة بسبب عدم تدخل البنك المركزي في السوق. وقال مصرفيون وتجار عملة إن الليرة فقدت فعليا نحو 40 في المئة من قيمتها منذ اندلاع الانتفاضة ضد حكم الرئيس بشار الأسد قبل عام حينما كان الدولار يعادل 47 ليرة.

واستقرت الليرة منذ منتصف يناير كانون الثاني عند حوالي 70 ليرة مقابل الدولار في مكاتب الصرافة المرخصة وفي السوق السوداء بعد تدهور سريع في قيمتها بدأ في نوفمبر تشرين الثاني.

ويحاول السوريون تكديس الدولارات لقلقهم بشأن العنف وتراجع قيمة مدخراتهم بالعملة المحلية. وقال مصرفيون إن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي على البنك المركزي وسبعة وزراء سوريين تسببت في مزيد من الضغوط على الليرة.

ويقول المصرفيون إن البنك المركزي أحجم عن مواصلة التدخل في السوق على نطاق واسع وهو ما يعتقد أنه كان يفعله خلال الأشهر الثمانية الأولى للانتفاضة وذلك لأنه يحاول حاليا الحد من تآكل احتياطياته من النقد الأجنبي التي كانت تقدر بحوالي 17 مليار دولار قبل اندلاع الاضطرابات.

وقال مصرفيون إن سوق العملة المنظمة بدرجة كبيرة في البلاد لا تسمح إلا لمستوردي سلع أساسية محددة بالحصول على دولارات من البنوك بالسعر الرسمي البالغ 59.5 ليرة مقابل الدولار.

وسمحت السلطات لشركات الصرافة المرخصة في الآونة الأخيرة بعرض الدولار مقابل 70 ليرة لكن مصرفيين يقولون إنه لم تكن هناك تعاملات تذكر عند هذا المستوى لمدة أسبوع.

ع ر - ع ه (قتص)