الذهب يستقر ومخاوف اتساع نطاق الأزمة الأوروبية تضغط على السوق

Thu Nov 17, 2011 7:51am GMT
 

سنغافورة 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استقر الذهب اليوم الخميس بعدما هبط واحدا بالمئة الجلسة الماضية إذ مازالت الأسواق قلقة بشأن أزمة ديون منطقة اليورو مع استمرار المشاحنات السياسية في المنطقة.

ونشب خلاف بين فرنسا وألمانيا بشأن ما إذا كان على البنك المركزي الأوروبي التدخل بصورة أكثر قوة لوقف أزمة الديون المتسارعة بينما تمتد اضطرابات سوق السندات إلى شتى دول أوروبا مما يزيد من قلق المستثمرين.

واقتفى الذهب اثر الأسهم والسلع الاولية الأخرى في الشهور القليلة الماضية إذ اضطر المستثمرون لبيع مراكزهم المربحة بالذهب لتغطية خسائر في استثمارات أخرى خلال هذه الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

وقال متعامل في هونج كونج "الدولار الأمريكي قوي ولا يبدو أن هناك حلا جيدا لأوروبا."

وأضاف "الصورة الفنية تبدو ضعيفة والذهب ربما لن يتجاوز 1800 دولار قريبا."

وارتفع الذهب في السوق الفورية 0.2 بالمئة إلى 1765.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0713 بتوقيت جرينتش مبتعدا عن أدنى مستوى في أسبوع البالغ 1753.39 دولار الذي سجله أمس الأربعاء.

وتراجع الذهب الأمريكي 0.4 بالمئة إلى 1766.60 دولار.

وارتفعت الفضة نصفا بالمئة إلى 33.83 دولار للأوقية. وقد انخفضت 32 بالمئة من مستوى قياسي مرتفع سجلته في اواخر ابريل نيسان عند 49.51 دولار لكنها مازالت مرتفعة 9.6 بالمئة منذ بداية العام.

م ح - ع ه (قتص)