جلف ساندز: لم نحصل على مدفوعات لإنتاج أغسطس من سوريا

Mon Oct 17, 2011 9:17am GMT
 

لندن 17 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت جلف ساندز بتروليوم انها لم تحصل حتى الآن على مستحقاتها مقابل انتاجها لشهر أغسطس آب في سوريا لتتفاقم مشاكل الشركة البريطانية في البلاد بعدما أمرت وزارة النفط الأسبوع الماضي بخفض الانتاج.

وقالت جلف ساندز -التي يأتي أكثر من 90 بالمئة من انتاجها الاجمالي من سوريا- اليوم الاثنين انها كانت تتوقع الحصول على مقابل انتاج شهر أغسطس البالغ 24112 برميلا من النفط يوميا الأسبوع الماضي.

كانت الشركة قالت الشهر الماضي إن توقعاتها للانتاج غير مؤكدة بسبب الاحتجاجات الشعبية في البلاد.

وقالت الشركة انها قد حصلت على مستحقاتها بالكامل مقابل الانتاج حتى نهاية يوليو تموز مضيفة أن لديها سيولة قوية وبالتالي فهي في وضع يمكنها من مواجهة أي تراجع للايرادات في المدى القصير.

وأعلنت الشركة الشهر الماضي أرباحا بعد الضرائب قدرها 31.2 مليون دولار في النصف الاول من العام بزيادة 87 بالمئة مقارنة مع الفترة ذاتها من 2010 وذلك بفضل ارتفاع أسعار النفط.

وأمرت وزارة النفط السورية جلف ساندز الأسبوع الماضي بخفض الانتاج في امتياز المنطقة 26 بسبب نقص طاقة تخزين الخام في البلاد.

وفي سبتمبر أيلول حظر الاتحاد الأوروبي أكبر مشتر للخام السوري استيراد النفط من البلاد لفرض ضغط اقتصادي على الرئيس بشار الأسد بعد عقوبات مماثلة من الولايات المتحدة في أغسطس.

وقالت جلف ساندز اليوم الاثنين إن السلطات السورية وجهتها بمواصلة خفض الانتاج اليومي الاجمالي من المنطقة 26 إلى ستة آلاف برميل من النفط يوميا وعزت ذلك لأعمال صيانة دورية للمصافي في سوريا.

وأضافت أن من المتوقع استمرار هذا المستوى المنخفض من الانتاج حتى نهاية أكتوبر تشرين الأول على أقرب تقدير مما يجعل متوسط انتاج المنطقة 26 خلال الشهر ستة آلاف برميل يوميا.

م ح - ع ه (قتص)