17 تشرين الثاني نوفمبر 2011 / 13:58 / منذ 6 أعوام

مليونية الجمعة تحدد اتجاه البورصة المصرية الاسبوع المقبل

من إيهاب فاروق

القاهرة 17 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال محللون ان تداولات البورصة المصرية في الأسبوع المقبل ستتوقف على ما ستسفر عنه المليونية التي تشارك فيها جماعة الإخوان المسلمين وقوى سياسية أخرى غدا الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة.

وشهدت البورصة المصرية تراجعات جماعية خلال تداولات الاسبوع الجاري وسط قلق المتعاملين بشأن الأوضاع السياسية والأمنية بأكبر بلد عربي من حيث عدد السكان.

وقال نادر إبراهيم العضو المنتدب لشركة مشرق كابيتال لإدارة المحافظ المالية ”الجميع سيترقب ما ستسفر عنه جمعة الغد. هناك تخوف من تحول المظاهرات إلى اعتصام.“

وقالت جماعة الإخوان المسلمين أمس الأربعاء إنها ستشارك في مظاهرات حاشدة يوم الجمعة للمطالبة بسحب وثيقة مبادئ دستورية أعلنتها الحكومة وبأن يسلم المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد السلطة في أبريل نيسان.

ومنذ نحو أسبوعين دعا نشطاء الإنترنت إلى مظاهرات حاشدة يوم الجمعة مطالبين المجلس الأعلى للقوات المسلحة بتسليم السلطة فورا للمدنيين.

وجماعة الإخوان المسلمين أقوى قوة سياسية منظمة في مصر وبإمكانها حشد عشرات الألوف في الشوارع. وتقدر عضوية الجماعة المسجلة بما بين 800 ألف ومليون ويتعاطف معها بعض المصريين.

وقال محسن عادل العضو المنتدب لشركة بايونيرز لإدارة صناديق الاستثمار ”السوق سيرتبط بنتائج مظاهرات الغد. ولكن حالة الركود وضعف القوة البيعية ونقص السيولة سيحمي السوق من الانزلاق لمواصلة التراجع.“

وأضاف ”سيكون هناك فرص للارتداد تصاعديا اذا تحسنت الاوضاع السياسية غدا.“

واتفق معه إيهاب سعيد رئيس قسم التحليل الفني بشركة أصول للوساطة في الاوراق المالية قائلا إن السوق ”سيسير في حركة ارتداد تصاعدي حتى مستوى 4300-4350 نقطة على أن تظهر عندها ضغوط بيعية تدفعه للتراجع من جديد حتى مستوى 4000 نقطة.“

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‭.EGX30‬‏ اليوم الخميس 1.1 بالمئة إلى 4124.7 نقطة لتصل خسائره خلال الاسبوع المنصرم إلى نحو 5.9 بالمئة.

وخسرت الأسهم نحو 15.3 مليار جنيه (2.6 مليار دولار) من قيمتها السوقية خلال الأسبوع ليصل إجمالي الخسائر إلى نحو 168.3 مليار جنيه منذ بداية العام.

وقالت شركة نعيم للوساطة في الاوراق المالية في مذكرة بحثية لعملائها اليوم ”المؤشر الرئيسي كسر كلا من دعمه الموجود عند مستوى 4350 (نقطة) وكذلك دعمه الآخر 4285 مما استدعى تفعيل آلية وقف الخسائر.“

ونصحت نعيم عملاءها ”باستغلال الارتفاع كفرصة للبيع وانتظار فرصة للشراء.“

وقال عادل ”قطاع عريض من المتعاملين خائف من ضخ أموال بالسوق. هناك تشكك من البعض في إجراء الانتخابات. هناك خوف الآن من اتخاذ أي قرار استثماري.“

ويتوجه المصريون الى صناديق الاقتراع لاختيار برلمان جديد بدءا من 28 نوفمبر تشرين الثاني الجاري لكن لم يحدد موعد لانتخاب رئيس جديد رغم ان الاطار الحالي يعني ان هذا لن يحدث قبل نهاية عام 2012 أو في موعد لاحق مما يترك السلطات الرئاسية لدى الجيش حتى ذلك الموعد.

وقال إبراهيم ”لدي قلق عميق مما يمكن حدوثه غدا. كلما اقتربنا من الانتخابات كلما زاد القلق. العنف وعدم الامان منتشر في العديد من المحافظات المصرية الآن.“

وتعاني مصر مما يصفه مراقبون بانفلات أمني منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط كما تشهد البلاد موجة من الاضطرابات العمالية للمطالبة بتحسين الاوضاع المعيشية في وقت لا تستطيع فيه الحكومة المصرية الاستجابة لجميع المطالب.

وتشهد العديد من المحافظات المصرية اضطرابات ومصادمات بين محتجين وقوات الأمن والجيش.

وقال عادل ”إذا انتهت المرحلة الاولى من الانتخابات دون أي مشاكل. سنجد أموالا جديدة تدخل السوق.“

ويحتاج الاقتصاد المصري بشدة مزيدا من الاستثمارات ليتعافى من الاضطرابات التي أعقبت الانتفاضة.

(الدولار = 5.98 جنيه مصري)

أ ب - ع ه (قتص)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below