هبوط معظم الأسواق الخليجية مع تريث المستثمرين قبل نتائج الربع/1

Tue Mar 27, 2012 5:13pm GMT
 

من ماثيو سميث

دبي 27 مارس اذار (رويترز) - هبطت معظم بورصات الخليج اليوم الثلاثاء حيث تحول الصعود الذي شهدته في بداية العام إلى تماسك مع ترقب المستثمرين لنتائج الشركات في الربع الأول وما إذا كانت تبرر ارتفاع أسعار الأسهم في الآونة الأخيرة.

وأغلق المؤشر الرئيسي للسوق السعودية ‭‬ منخفضا لأول مرة في خمس جلسات بعدما سجل أعلى مستوى في 42 شهرا أمس الأثنين.

وانخفض سهم زين السعودية 5.1 في المئة. وارتفع سهم شركة الاتصالات المثقلة بالديون 67 في المئة منذ أواخر يناير كانون الثاني حينما حصلت على موافقة على تمديد أجل تسهيل ائتماني اسلامي بقيمة 9.75 مليار ريال (2.6 مليار دولار) لمدة ستة أشهر.

وتراجع المؤشر الرئيسي 0.2 في المئة مقلصا مكاسبه منذ بداية العام إلى 21 في المئة.

وقال محللون إن المؤشر قد يرتفع أكثر مع تسجيل حجم التعاملات في البورصة أعلى مستوى في خمسة أعوام وفي ظل توقعات بنمو الاقتصاد السعودي أربعة بالمئة هذا العام.

وقال محمد ياسين خبير أسواق رأس المال في أبوظبي "استمر الاتجاه الصعودي في السعودية فترة طويلة جدا. عادت السيولة ويرجع ذلك جزئيا لتوقعات بفتح السوق للملكية الاجنبية المباشرة. ثمانون بالمئة من المتعاملين في البورصة السعودية من الافراد ويضاف إلى ذلك تعامل الاجانب من خلال عقود مبادلة.

"تفضل بعض صناديق التحوط السوق السعودية بفضل الاحجام المرتفعة."

وتابع ياسين قائلا إن مثل هذه التوقعات تجعل البورصة عرضة لحركة تصحيح حادة وانخفاض في السيولة اذا لم تنفذ اصلاحات ولكن المعنويات مازالت قوية في الوقت الحالي.   يتبع