الأسهم الأوروبية تتراجع بسبب الاضطراب السياسي في ايطاليا

Mon Nov 7, 2011 5:31pm GMT
 

لندن 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين في تعاملات متقلبة بسبب الاضطراب السياسي في إيطاليا المثقلة بالديون حيث بلغت عائدات السندات أعلى المستويات منذ إطلاق اليورو بالرغم من أن الأسهم الايطالية عوضت بعض خسائرها وسط آمال في أن رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني يوشك على تقديم استقالته.

ويواجه برلسكوني ضغوطا شديدة للاستقالة إذ أن الاضطراب السياسي في إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو جعل المستثمرين يحجمون عن الأصول المنطوية على مخاطر.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 ‪.FTEU3‬ لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا 0.6 في المئة عند 974.03 نقطة وفق بيانات غير نهائية بعد أن تراجع نحو اثنين في المئة في أوائل التعاملات.

لكن مؤشر الأسهم الإيطالية حقق أداء أفضل إذ ارتفع 1.3 في المئة معوضا بعض الخسائر الثقيلة التي مني بها يوم الجمعة. وزاد سهم بنك انتيسا سان باولو ذو الثقل في السوق 2.8 في المئة قبل إعلان نتائج أعماله غدا الثلاثاء وبعد أن هبط 4.8 في المئة يوم الجمعة.

وقال دانييل مكورماك خبير الأسهم لدى ماكواري "برلسكوني لديه سجل سيء في الإصلاح. تأمل الأسواق في أن أي شخص سيحل محله سيكون أفضل."

وأضاف "توقع الأوضاع الاقتصادية وحالة الأسواق صعب للغاية لكن توقع الأحداث السياسية شبه مستحيل."

وفي أنحاء أوروبا تراجع مؤشر فايننشال تايمز 100 ‪.FTSE‬ البريطاني 0.4 بالمئة بينما خسر كل من داكس ‪.GDAXI‬ الألماني وكاك 40 ‪.FCHI‬ الفرنسي 0.7 بالمئة.

ع ر - ع ه (قتص)