مصادر: السعودية ستعوض إمدادات النفط الإيراني إذا حظرتها أوروبا

Tue Dec 27, 2011 5:40pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من آمنة بكر

دبي 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت مصادر بقطاع النفط اليوم الثلاثاء إن السعودية ودولا خليجية أخرى في منظمة أوبك مستعدة لتعويض إمدادات النفط الإيراني في حالة فرض عقوبات جديدة تحظر استيراد الخام الإيراني في أوروبا.

وكان وزير النفط الإيراني رستم قاسمي قال إن السعودية وعدت بأنها لن تعوض الإمدادات الإيرانية إذا تم فرض عقوبات.

وقال مصدر نفطي مطلع طلب عدم نشر اسمه "لم تحصل إيران على وعد.. من المستبعد جدا أن تحجم السعودية عن سد الفجوة في الطلب إذا تم فرض عقوبات."

وقال مندوبون خليجيون بمنظمة أوبك إن تهديد ايران باغلاق مضيق هرمز سيضر طهران بالاضافة إلى الدول الرئيسية المنتجة للنفط بالمنطقة التي تستخدم أيضا أهم قناة لتصدير النفط في العالم.

وافادت وكالة انباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن النائب الأول للرئيس الإيراني حذر اليوم الثلاثاء من أن ايران ستمنع مرور الخام في مضيق هرمز إذا تم فرض حظر على صادراتها.

ويتعين أن تمر معظم صادرات الخام من السعودية وايران والامارات العربية المتحدة والكويت والعراق ومعظم الغاز الطبيعي المسال الذي تصدره قطر بالمضيق البالغ عرضه 6.4 كيلومتر بين سلطنة عمان وإيران.

لكن السعودية يمكنها تصدير جزء من نفطها عبر البحر الاحمر.   يتبع