اليورو يتراجع أمام الدولار وسط مخاوف بشأن ايطاليا

Mon Nov 7, 2011 8:49pm GMT
 

نيويورك 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تراجع اليورو أمام الدولار اليوم الإثنين إذ أن ارتفاع عائدات السندات الإيطالية إلى مستويات قياسية وعدم التيقن السياسي أثار مخاوف بشأن أزمة ديون منطقة اليورو.

وبينما لا تزال محاولات اليونان لإعادة خطة إنقاذها إلى مسارها الصحيح تشكل مصدر قلق تزايدت مخاوف المستثمرين بشأن مصير إيطاليا ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

وارتفعت عائدات السندات الإيطالية لأجل عشر سنوات إلى أعلى مستوى في 14 عاما عند 6.67 في المئة. ويرى كثير من المحللين والمستثمرين أنه إذا تجاوزت العائدات مستوى سبعة في المئة فإن البلاد لن تستطيع تحمل تكاليف التمويل.

وتراجع اليورو 0.2 في المئة إلى 1.3762 دولار. وأمام الين هبط 0.4 في المئة إلى 107.43 ين.

لكن العملة الأوروبية الموحدة ارتفعت 1.8 بالمئة أمام الفرنك السويسري إلى 1.2414 فرنك. وكانت قد سجلت في وقت سابق 1.24184 فرنك على منصة إي.بي.اس للتداول الالكتروني وهو أعلى مستوى منذ 20 أكتوبر تشرين الأول. وارتفع الدولار اثنين بالمئة إلى 0.9020 فرنك.

وأشار رئيس البنك المركزي السويسري إلى أن الفرنك مازال متداولا بأعلى من قيمته مقابل اليورو مما جدد التكهنات بأن البنك قد يرفع الحد الأدنى المستهدف لسعر صرف اليورو مقابل الفرنك الذي يبلغ حاليا 1.20 فرنك.

وتراجع الدولار 0.2 بالمئة أمام الين إلى 78.080 ين.

ع ر - ع ه (قتص)