حزب الحرية والعدالة الإسلامي يقول إنه يريد تعزيز السياحة في مصر

Tue Dec 27, 2011 9:05pm GMT
 

من تميم عليان

القاهرة 27 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال مسؤول في حزب الحرية والعدالة الذي أسسته جماعة الإخوان المسلمين والذي يتصدر نتائج الانتخابات البرلمانية في مصر أمام حشد بمدينة شرم الشيخ الواقعة على ساحل البحر الأحمر إن الحزب يريد زيادة أعداد السائحين الذين يزورون البلاد ولن يتخذ خطوات تؤثر سلبا على السياحة.

وأثارت النتائج القوية التي حققها الإسلاميون في الانتخابات البرلمانية مخاوف لدى الليبراليين وغيرهم في مصر من فرض قواعد تحظر بيع الخمور والاختلاط في الشواطئ.

والسياحة هي المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية وتشكل أكثر من عشرة بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي ويعمل بها نحو ثمن القوى العاملة في مصر.

وقال عصام العريان نائب رئيس حزب الحرية والعدالة إن كل ما يتردد عن أن وصول الإسلاميين للحكم سيضر بالسياحة ويغلق بيوت آلاف الأسر إنما هي مجرد شائعات يبثها "فلول (الحزب) الوطني المنحل" للتأثير على الناخبين.

ونقل الموقع الالكتروني للحزب عن العريان قوله في كلمة أمام ناخبين في محافظة جنوب سيناء قبل المرحلة الثالثة للانتخابات التي تجرى في يناير كانون الثاني "لا يقلق أي مواطن يسعى على لقمة عيشه في هذا المجال."

وقال إن الحزب يهدف إلى اجتذاب 20 مليون سائح سنويا إلى مصر مقارنة مع نحو 12 مليونا كانوا يزورون البلاد قبل الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك والاضطرابات السياسية التي تبعتها ودفعت السائحين للرحيل.

وقال العريان إن القوانين المتعلقة بالخمور لن تتغير وإن الحزب لن يؤيد أي تشريع قد يضر بقطاع السياحة. وتباع الخمور في فنادق مصر ويمكن شراؤها أيضا من متاجر للخمور وبعض المطاعم.

لكنه لمح إلى أن الحزب قد يسعى لتقييد بعض أوجه شرب الخمور في العلن بناء على القوانين الحالية.   يتبع